//Put this in the section

الوداع الأخير لعناصر فوج اطفاء بيروت شربل ونجيب حتي وشربل كرم

جرت العاشرة من صباح اليوم في باحة مركز فوج إطفاء بيروت في الكرنتينا مراسم تكريم للشهداء الثلاثة الرقيب شربل حتي والإطفائيين نجيب حتي وشربل كرم، الذين قضوا في انفجار مرفأ بيروت إثناء قيامهم ورفاقهم السبعة بواجب إطفاء النار المشتعلة في العنبر 12.

وكان ذوو الشهداء الثلاثة الذين تجمعهم صلة الدم والروابط العائلية وصلوا في الصباح الباكر الى مستشفى رفيق الحريري الحكومي لمرافقة أبنائهم في طريق عودتهم في سيارات إسعاف فوج إطفاء بيروت من مهمتهم الأخيرة الى مثواهم الأخير في مسقط رأسهم قرطبا، معرجين في محطة أولى على مركز فوج الإطفاء في الكرنتينا حيث تلقفهم رفاق الواجب حاملين نعوشهم على الأكف.




وتقدمت النعوش الثلاثة التي لفت بالعلم اللبناني تسعة أكاليل من الزهر قدمت للشهداء من قبل قيادة فوج بيروت، ضباطا ورقباء وعناصر إطفاء وإسعاف، ومن محافظ بيروت القاضي مروان عبود، فيما علا التصفيق وصدحت أصوات الأسهم النارية وأبواق الآليات تحية الى الشهداء الأبطال من الرفاق الذين اصطفوا في جانبي الباحة التي زينت بصورهم.

وتخللت يوم عرس الشهداء محطات تكريمية في جونية، نهر ابرهيم، فتري، عين الدلبة، علمات، مدخل قرطبا، حجرتا، ساحة قرطبا، حارة التحتا- الشميس ومنها سيرا على الأقدام باتجاه كنيسة سيدة الحرزمانية حيث ستقام عند الرابعة من بعد الظهر الذبيحة الإلهية لراحة أنفس الشهداء.

إشارة الى أن شربل كرم تطوع في الفوج في العام 2008 ورقي الى درجة رقيب أول بعد استشهاده، أما الإطفائيان شربل ونجيب حتي فتطوعا في الفوج في 2018 ورقيا الى رتبة عريف بعد استشهادهما، ولا يزال البحث جاريا عن جثة الشهيد العاشر الإطفائي جو بو صعب، التي يرجح أنها لا تزال مطمورة تحت الأنقاض.