//Put this in the section

بري يرشح الحريري لرئاسة الحكومة

قالت مصادر سياسية لبنانية لـ«الشرق الأوسط»، إن تذرّع رئيس الجمهورية ميشال عون، بتأخير الاستشارات النيابية، واستباقها بمشاورات سياسية، لتسهيل مهمة تكليف رئيس للحكومة، لم يلق تجاوباً، لأن ما يهمه أن يحجز مقعداً لرئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل فيها.

وعليه، من السابق لأوانه تسليط الضوء على اسم المرشح لتشكيل الحكومة، إذا كان المقصود تهيئة الأجواء لعودة زعيم «تيار المستقبل» الرئيس سعد الحريري إلى رئاسة الحكومة، مع أن رئيس المجلس النيابي نبيه بري هو أول من رشحه، وهذا ما أبلغه، كما علمت «الشرق الأوسط»، للمسؤول الأميركي ديفيد هيل ووزير خارجية إيران محمد جواد ظريف. كما أن عون ليس بعيداً عن ترشيح بري للحريري الذي يلوذ بالصمت، ويرفض الدخول في بازار الترشيحات.




ولفتت المصادر إلى أن عون لم يكن مرتاحاً لاستبعاد هيل باسيل من لقاءاته، وبهذا الموقف يتساوى باسيل مع «حزب الله».

وتواصلت المواقف الرافضة لحكومة وحدة وطنية أو حكومة أقطاب، وسط دعوات إلى إجراء انتخابات مبكرة.