//Put this in the section

«الاشتراكي» سينسق مع الحريري تسمية رئيس الحكومة.. وجنبلاط في «بعبدا» قريباً

كشف أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر ان حزبه سينسق مع الرئيس سعد الحريري بخصوص تسمية الرئيس العتيد للحكومة حالما تبدأ المشاورات، لافتا الى ان رئيس الحزب وليد جنبلاط سيلبي دعوة الرئيس ميشال عون بلقاء في بعبدا قريبا.

وأضاف، أنه «لا سبيل أمام إعادة إعمار بيروت إلا عن طريق الهبات الدولية أو الدين»، معتبرا ان «المساعدة الإغاثية والإنسانية للدول مفصولة تماما عن المساعدة الاقتصادية التي تتطلب الإصلاحات أولا، إذ ان الموقف السياسي لم يتبدل ولن يكون هناك تساهل دولي بدليل كلام الموفد الأميركي ديفيد هيل عن أنه لا يمكن قبول المزيد من الوعود الفارغة وبالتالي لن تكون هناك فرصة لفك العزلة السياسية للبنان من دون تحقيق الإصلاح المطلوب».




ورأى ناصر أنه «في ظل قانون الانتخاب الحالي، لا يمكن إسقاط المجلس النيابي فالاستقالة لن يكون لها الوقع المطلوب بالتغيير بل قد تعود الأكثرية نفسها وربما تحسن من شروطها عبر إجراء انتخابات فرعية». وقال ناصر: «طالبنا بالاستقالة مع انتخابات نيابية مبكرة لتحقيق التغيير المطلوب وإلا فلا فائدة من الاستقالة، لكن المسألة الأساسية بالنسبة لنا كانت رحيل الحكومة وقد تحقق ذلك».

الأنباء