//Put this in the section

تانيا قسيس تغني وسط الدمار دعما للصليب الأحمر اللبناني

تقدم الأمم المتحدة، الأحد، حفلة موسيقية تحييها الفنانة اللبنانية تانيا قسيس برفقة أوركسترا تابعة للمنظمة العالمية وتبث عبر قناتها الخاصة على شبكة الإنترنت، دعما للصليب الأحمر اللبناني بعد الانفجار الذي حصد الكثير من الضحايا وألحق دمارا هائلا ببيروت.

وستعتلي قسيس سطح مبنى في الجميزة أحد أكثر الأحياء تضررا جرّاء الانفجار، على أن ترافقها من الولايات المتحدة أوركسترا الحجرة التابعة للأمم المتحدة، مع عزف كل موسيقي من منزله تطبيقا لإجراءات مكافحة فايروس كورونا المستجد.




وقالت تانيا قسيس “أرادت منظمة الأمم المتحدة دعم لبنان بعد الانفجار الذي شهدته بيروت في 4 أغسطس الحالي من خلال حفلة موسيقية يعود ريعها للصليب الأحمر اللبناني”.

وأوضحت قسيس التي غنت في البعض من أشهر مسارح العالم، أن سفيرة لبنان في الأمم المتحدة أمل مدللي عرضت عليها فكرة هذه الحفلة الفنية. وأضافت “أحببت أن أحمل هذه الرسالة وأشارك فيها من دون أي مقابل مادي داعمة بذلك جهود الإغاثة التي يقوم بها الصليب الأحمر اللبناني”.

وستؤدي قسيس في الحفلة التي تستمر نصف ساعة وتنطلق عند الساعة السابعة بتوقيت بيروت (العاشرة بتوقيت غرينيتش) نشيد “آفي – ماريا” ممزوجة بالأذان بمشاركة معن زكريا وفارس مسعد، وستقدم أيضا أغنية بعنوان “وطني” من تأليف وتلحين مروان خوري.

قسيس ستعتلي سطح مبنى في الجميزة أحد أكثر الأحياء تضررا جراء الانفجار لتقديم حفلة موسيقية من تنظيم الأمم المتحدة

وأوضحت تانيا “ستمر خلال إنشادي الأغنية الأولى مشاهد من الانفجار والدمار الذي لحق بالمدينة. وسيتابع المشاهد أثناء أدائي الأغنية الثانية، مشاهد تظهر التضامن والتكاتف بين المواطنين الذين ساهموا في تنظيف وترميم منطقة الجميزة”.

وتبث حفلة الأحد عبر قناة الأمم المتحدة “يو.أن ويب تي.في” ويتوقع أن تنقلها بعض المحطات التلفزيونية اللبنانية.

وأشارت قسيس إلى أن “جمع التبرعات خلال بث الحفلة يتم عبر رابط خصص لذلك وستحول التبرعات إلى صندوق خاص بالصليب الأحمر اللبناني”.

وتأتي هذه الحفلة في إطار سلسلة من الحفلات والحملات التبرعية يقودها عدد من النجوم من بينهم الثنائي جورج وأمل كلوني وريهانا وهند صبري، إلى جانب بعض الناشطين المدنيين حول العالم للمساعدة في إعادة بناء بيروت جديدة.

وكانت تانيا قسيس أسست في العام 2013 جمعية “وان ليبانون” التي تشارك منذ الانفجار في مرفأ بيروت في “توزيع المواد الغذائية الأساسية والإمدادات الصحية على العائلات المحتاجة، (..) وفي تنظيف المنازل المتضررة وإصلاحها وتوزيع الوجبات والمياه على متطوعي الصليب الأحمر اللبناني دعما لعملهم على الأرض”، وهو ما جاء في بيان وزعته قسيس على الصحافيين.

ويذكر أن تانيا قدمت في العام 2017 أجمل أغانيها أمام جمهور عريق تميز بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته السيدة الأولى ميلانيا ترامب، وذلك خلال مشاركتها في إحياء حفلة المؤسسة الكويتية-الأميركية لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وتطوّع منذ وقوع الانفجار، طلاب وشبان من مختلف الاختصاصات لمساعدة الأحياء المتضررة في غياب ملحوظ لمؤسسات الدولة وشكل هؤلاء ما يشبه خلية أزمة لتوزيع المهام في ما بينهم.

وأودى الانفجار بحياة أكثر من 170 شخصا وأوقع 6500 جريح وألحق أضرارا جسيمة بالعاصمة اللبنانية.