//Put this in the section

اهالي الكرنتينا صلوا للعذراء في عيد انتقالها في شوارع المنطقة بسبب الاضرار في كنيسة السيدة شفيعتهم

رفع سكان واهالي منطقة الكرنتينا الصلاة لسيدة العذراء ف يعيد انتقالها، في احد شوارع المنطقة، بسبب الاضرار الكبيرة التي لحقت بكنيسة السيدة شفيعتهم، جراء انفجار مرفأ بيروت.

فتجمع المواطنون على الارض بينما شاركهم آخرون من على شرفات منازلهم المتضررة، حاملين صورة العذراء مريم مطالبين منها حمايتهم وحماية لبنان. وانضم الى السكان شبان وشابات جمعية “فرح العطاء”، الذين نزلوا الى الشارع منذ اليوم الثاني للانفجار، لرفع الردم واعمار ما تهدم ووضع الزجاج للنوافذ والابواب وترميم ما يمكن ترميمه.




وقال رئيس الجمعية مارك طربيه: “منذ اليوم الثاني للكارثة في مرفأ بيروت، نزلنا الى هنا في الكرنتينا وفي مارمخايل لنكون الى جانب اهلنا. ففي شارع مارمخايل نعمل على اصلاح عشرة منازل، وفي الكرنتينا يشمل مخطط اعمالنا ثلاثة شوارع بأكملها”.

اضاف: “نحن نعيد بناء ما تهدم من الداخل والخارج وذلك وفق مخططات هندسية عصرية، وسيكون لقاطني هذه الشوارع فسحات خضراء وملاعب للاولاد”.

وعن مصدر التمويل اشار الى ان “العديد من الأشخاص واصدقاء جمعية فرح العطاء في لبنان والخارج، يرسلون إلينا التبرعات والمساعدات، نحن لا نتعامل مع اي سفارة ولا نقبل اي مساعدة مشروطة”، مشيرا إلى وجود “300 متطوع دائم واكثر من 6 آلاف مسجل وهم يعملون كخلية نحل”.