//Put this in the section

الادعاء على 25 شخصا في جريمة المرفأ

ادعى مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات في جريمة تفجير المرفأ على ٢٥ بينهم ١٩ موقوفا بجرائم التسبب بوفاة واحداث تشوهات والاهمال وغيرها

الى ذلك، بعد أن استدعى المحام




المركزية ـ سلكت جريمة انفجار مرفأ بيروت الذي خلّف نحو 170 قتيلاً وعشرات المفقودين وآلاف الجرحى طريقها الى القضاء العدلي بعد الإتفاق على تعيين القاضي فادي صوّان محققا عدليا في القضية .

وفي تطور قضائي، ادعى مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات على ٢٥ شخصا بينهم ١٩ موقوفا بجرائم التسبب بوفاة واحداث تشوهات والاهمال وغيرها في جريمة المرفأ.

وفي وقت كان من المقرر البدء بإستجواب الوزراء المختصين حيث استدعى المحامي العام التمييزي القاضي غسان الخوري وزراء الأشغال والمال الى التحقيق للإستماع الى إفاداتهم حول جريمة تفجير المرفأ، قرر إرجاء التحقيقات التي كانت مقررة بدءا من اليوم الى حين إرسال المحقق العدلي كتابا الى النيابة العامة التمييزية حول عدم اختصاصه في التحقيق مع وزراء، بحيث يعود الأمر الى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء عبر النيابة العامة التمييزية، على أن تتابع بعدها التحقيقات لتحديد مسؤولية الوزراء المعنيين.

في غضون ذلك تتسارع وتيرة التحقيقات في الريحانية وفتحت النيابة العامة التمييزية مسارات متعددة للتحقيق، ويشهد مكتب النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات اجتماعات قضائية وأمنية متلاحقة، ودراسة التقارير الأمنية التي ترده من مسرح الجريمة، وتقارير الخبراء الفنيين، كما يتابع التحقيقات التي يجريها فريق من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي في قبرص، مع قبطان السفينة (روسوس) التي نقلت (نيترات الأمونيوم) وأفرغتها في مرفأ بيروت.