//Put this in the section

جمعيات ومتطوعون لرفع الركام وتنظيف الشوارع… والدولة اللبنانية غائبة

تتواصل عمليات رفع الأنقاض والأضرار في مناطق الأشرفية والجميزة ومار مخايل والمدور والصيفي في غياب ملحوظ للدولة اللبنانية وأجهزتها، بموازاة تطوع شابات وشباب من مختلف المناطق اللبنانية حاملين المكانس والرفوش لمساعدة الأهالي على رفع الأضرار وتنظيف الشوارع إلى جانب جمعيات أهلية. ونُصبت في ساحة الشهداء في وسط بيروت خيم للمتطوعين لاستقبال المساعدات الغذائية والطبية وتجميعها تمهيداً لتوزيعها لاحقاً على أهالي المناطق المتضررة من الانفجار، لا سيما الأشرفية، مار مخايل والجميزة.

وحضر إلى الأمكنة المتضررة وفد كبير من جمعية الإسراء الفلسطينية ومجموعة القادسية الكشفية الفلسطينية إضافة إلى مشاركة جمعية الشفاء للخدمات الطبية والهلال الأحمر الفلسطيني والدفاع المدني الفلسطيني منذ اللحظات الأولى للانفجار.




وفي السياق عينه، قام مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID جون بارسا بجولة تفقدية على مرفأ بيروت والمناطق المتضررة في مار مخايل كما زار الخيمة التابعة للوكالة قبالة مرفأ بيروت. وشارك بارسا في أعمال إزالة الركام والزجاج شخصياً عن الأرض في بيروت، والتقى أصحاب المنازل والمحال المتضررة، بحضور السفيرة الأمريكية في لبنان دوروثي شيا.

وأكد أن “الشعب الأمريكي يقف إلى جانب الشعب اللبناني”، لافتاً إلى أن “الإدارة الأمريكية تعهدت بمساعدات فورية بقيمة 17 مليون دولار”. وأوضح أنه “لن يلتقي أي مسؤول لبناني وأنها المرة الأولى التي يزور فيها لبنان”، مشيراً إلى “أننا هنا لنقيم الاحتياجات الآنية وطويلة الأمد وهناك مساعدات على الطريق”، مؤكداً أن “مساعداتنا لا تمر عبر الحكومة بل تذهب إلى الشعب مباشرة عبر شركاء”.

تزامناً، أعلنت قيادة الجيش- مديرية التوجيه في بيان أن “مديرية التعاون العسكري المدني في الجيش تستمر بتوزيع الحصص الغذائية على العائلات المتضررة جراء انفجار مرفأ بيروت، وتأتي هذه الحصص من ضمن المساعدات المقدمة من الدول الشقيقة والصديقة. وتم اليوم توزيع 1500 حصة غذائية في ملعب كرة السلة التابع لبلدية بيروت قرب جسر الفيات، وفي ملعب بيروت البلدي ــــ طريق الجديدة، على أن تستكمل عملية التوزيع يوم الأربعاء في مدرسة الفرير – الجميزة ومجمع ميشال المر– الدورة”.

أما الفريق الميداني التابع لمركز التنمية والديمقراطية والحوكمة CDDG فتولى تقديم 250 حصة غذائية للعائلات المتضررة جراء انفجار مرفأ بيروت، وذلك ضمن حملته “We Stand Together” والتي انطلقت يوم الجمعة الفائت.

وشملت الحملة إزالة الردم ورفع الأنقاض والتنظيف وتوزيع الحصص الغذائية. ويعمل المركز على وضع خطة عمل مع الجهات المانحة بهدف تقديم المزيد من المساعدات التي قد تشمل إعادة الترميم والبناء والدهان.