//Put this in the section

يطالبون برحيل النواب أيضاً.. الاشتباكات بين المتظاهرين والأمن تشتد في محيط المجلس

تجددت المواجهات​ بشكل عنيف بين المحتجين اللبنانيين و​قوى الأمن، مساء الإثنين 10 أغسطس/آب 2020، في محيط مجلس النواب وسط بيروت، تزامناً مع توارد الأنباء عن استقالة حكومة حسان دياب؛ على وقع التفجير الضخم بمرفأ بيروت الثلاثاء الماضي، وما تبعه من احتجاجات شعبية ضد الفساد والطبقة السياسية الحاكمة.

وسائل الإعلام أكدت أن قوى الأمن في محيط البرلمان استخدمت القنابل المسيلة للدموع بكثافة لتفريق المتظاهرين، الذين ردوا برشقها بالحجارة والمفرقعات النارية.




أكدت كذلك المصادر أن قوات الأمن استقدمت تعزيزات كبيرة إلى وسط بيروت

بعدما حاول عددٌ من المتظاهرين، الذين يرتفع عددهم باستمرار، إزالة الحواجز الحديدية أمام مجلس النواب.