//Put this in the section

بهاء الحريري: لن أترك بلدي… ونطالب بلجنة تحقيق دولية

تقدم بهاء الدين الحريري بالتعزية للعائلات التي فقدت احباءها في فاجعة ٤ آب، مبديا حزنه الشديد لما حصل في بيروت، واعتبر ان هذا الموضوع لا يمكن تقبله، والوطن في حالة حداد.

ورأى الحريري في حديث لقناة “سكاي نيوز عربية” ان البلد في حال انهيار مالي واقتصادي وحصل الانفجار، والموضوع موضوع ضمير، واذا تركنا هذا الانهيار ولم نفعل شيئا فهناك مشكلة، ولا يمكن ان اترك مسيرة بلدي ومسيرة شخص استشهد من اجل لبنان.”




وقال بهاء الحريري: “منذ استشهاد الرئيس رفيق الحريري هناك منظومة امراء حرب اوصلت البلد الى انهيار كامل، ونطالب باسرع وقت بلجنة تحقيق دولية، فحزب الله يسيطر على المرفأ والمطار ونريد معرفة اسباب ما حصل ونريد معرفة الحقيقة، والتحقيق يأخذ اشهر وهذا الموضوع لن يأخذ سنوات وهناك فرق بين محمكة ولجنة تحقيق ونؤمن ان هذا النظام العالمي موجود”.

واضاف: “لم نر حتى الآن منذ انطلاق الثورة انه تم التحقيق مع شخص أو توقيف شخص وبالنسبة لي لماذا اريد لجنة تحقيق دولية؟ فالسبب هو عدم تصديق المنظومة والحكومة، فبعد الانهيارات لن نصدقهم لان الوعود كثيرة ولا يمكن ان نصدق المنظومة التي اوصلتنا الى هنا، فالشهيد رفيق الحريري علمنا الصدق ما يعني ان الكذب ممنوع ونحن في وضع لا يحتمل والبلد منهار”.

وكشف بهاء الحريري انه لم يكن يتوقع ما حصل، مبديا استعداده لان يخدم وطنه بطريقة او باخرى، وقال:” لن اترك وطني وأنا اكثر من حريص عليه.”

المركزية