//Put this in the section

وثقت “اللحظة المشؤومة” عن قرب.. نادين نجيم تنجو بأعجوبة من انفجار المرفأ

لقطات مروعة سجلتها عدسات اللبنانيين، وكان من بينهم الفنانة اللبنانية نادين نجيم التي وثقت اللحظات المرعبة لانفجار مرفأ بيروت من زاوية قريبة.

ونشرت الممثلة اللبنانية فيديو الانفجار الذي التقطته من شرفة منزلها المطل على المرفأ، عبر حسابها الرسمي على موقع إنستغرام.




وكتبت نجيم في المنشور “اللحظة المشؤومة!، كنت ماسكة التلفون وصرخت، لقد كنت قريبة، بشكر الله ألف مرة أني ما زلت حية”.

وكانت لقطات فيديو أخرى قد أظهرت، كرة نارية كبيرة جدا، تصاعدت بشدة فوق صومعة تخزين حبوب كبيرة، ثم سحابة صعدت للسماء تلتها موجة انفجارية عبرت المدينة بأكملها.

وقتل في بيروت أكثر من 150 شخصا، وأصيب نحو 5000، وتشرد 300 ألف شخص في مختلف أنحاء العاصمة اللبنانية، بعد الانفجار الهائل الذي تسببت به كميات مخزنة من مادة نترات الأمونيوم، الثلاثاء.