//Put this in the section

لا يستبعد أن يكون تفجير #بيروت اعتداء خارجياً.. عون: لن يكون هناك غطاء على المتورطين

قال الرئيس ميشال عون، الجمعة 7 أغسطس/آب 2020، إن التحقيق في تفجير مرفأ بيروت، الذي هز المدينة الثلاثاء 4 أغسطس، ما زال مستمراً، مع تأكيده أن احتمالية الاعتداء الخارجي في هذه الحادثة “لا تزال واردة”، وأن “لبنان أمام تغييرات وإعادة نظر بنظامه السياسي”.

احتمالية التدخل الخارجي: تأكيد الرئيس اللبناني على احتمالية الاعتداء الخارجي في الحادثة جاء في مؤتمر صحفي له بالمقر الرئاسي في العاصمة بيروت، أوضح خلاله أن “أسباب انفجار مرفأ بيروت لم تكتشف بعد”، مشيراً إلى احتمالية وجود تدخل خارجي عبر صاروخ أو قنبلة أو أي عمل آخر”.




وقال الرئيس عون: “القضاء يجب أن يكون سريعاً، لأن العدالة المتأخرة ليست عدالة (..) ونحن أمام تغييرات وإعادة نظر بنظامنا السياسي”.

الرئيس اللبناني أكد أنه طلب من نظيره الفرنسي تزويده بصور للانفجار عبر الأقمار الصناعية، مؤكداً أنه سيسعى للحصول عليها من دول أخرى كذلك، ولكنه لم يسمّها.

وتابع: “التحقيق بكارثة انفجار مرفأ بيروت سيشمل المسؤولين المباشرين، وأبواب المحاكم ستكون مفتوحة أمام الكبار والصغار، ولن يكون هناك غطاء على المتورطين”.