//Put this in the section

ماكرون يعلن مؤتمراً دوليًّا لدعم لبنان: فرنسا “لن تترك اللبنانيّين”.. لن نعطي شيكًا على بياض لسلطة فقدت ثقة شعبها

اعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مؤتمرا دوليا لدعم لبنان بعد انفجار المرفأ “خلال الأيام المقبلة”. وأكد ان “فرنسا لن تترك أبدا لبنان وحده”، مطالباً القادة اللبنانيين بإحداث “تغيير عميق” في أدائهم.

وقال في مؤتمر صحافي، في ختام زيارته لبيروت، وعقب لقاءات عقدها مع ممثلين للأحزاب اللبنانية الرئيسية، بينها حزب الله وممثلين للمجتمع المدني: “سننظم خلال الأيام المقبلة مؤتمر دعم دولي لبيروت والشعب اللبناني بهدف الحصول على تمويل دولي” من “الأوروبيين والاميركيين وكل دول المنطقة وخارجها من أجل توفير الأدوية والرعاية والطعام ومستلزمات البناء”.




وأوضح ان هدف زيارته للبنان هو “دعم الشعب اللبناني، دعم لبنان الحر والأبي والسيد”. وقال: “في هذه الأوقات، من البديهي ان نكون موجودين ونساعد. وهذا ما قمنا منذ الساعات الاولى. وهذا التضامن، هذه الاخوة هي اخوة الشعب الفرنسي بكامله. وسنرافقكم في هذا الطريق. اليوم، غدا، سنكون هنا، وفرنسا لن تترك ابدا لبنان، واللبانيين واللبنانيات”.

وافاد أن “طائرة فرنسية جديدة ستصل إلى لبنان خلال الساعات المقبلة للمساعدة في التحقيق في انفجار بيروت”. وقال: “ليست لدي معلومات بشأن انفجار بيروت اكثر مما يعرفه الرأي العام، واجراء تحقيق دولي أمر ضروري”.

واشار الى ان “حاملة طائرات هليكوبتر ستغادر فرنسا الخميس المقبل محملة بأدوية للبنان”، معلنا ان “فرنسا ستنظم مؤتمرا لمساعدة لبنان في الأيام المقبلة”.

وقال: “يجب إعادة بناء الثقة والأمل (…) وهذا لا يستعاد بين ليلة وضحاها، إنما تفترض عادة بناء نظام سياسي جديد”. وأضاف: “طلبت من كل المسؤولين السياسيين تحمل مسؤولياتهم”.

وأكد ان “البنك الدولي والأمم المتحدة سيؤديان دورا حيويا في كيفية مساعدة لبنان”. واشار الى انه يشارك الشعب اللبناني في “غضبه الصحي”، قائلا: “الغضب الذي لمسته في لبنان اليوم يقدم لمحة عن الأمل في المستقبل”.

وشدد على ان “الأموال من أجل لبنان موجودة لكنها فقط بانتظار تطبيق الإصلاحات الداخلية”. وقال إن “هناك حاجة لخلق نظام سياسي جديد في لبنان”.

وقال ايضا: “القوى السياسية وممثلو المجتمع المدني والمواطنون في الشارع طلبوا مني العودة الى الانتداب. لكن لا يمكن ان تطلبوا من فرنسا الا تحترم السيادة اللبنانية

وأعلن أنه سيعود إلى لبنان في الأول من ايلول المقبل، مؤكدا “اننا سنكون دائما الى جانبكم. بحبك يا لبنان”.