//Put this in the section

فرنسا ترسل فريقا من خبراء المتفجرات للتحقيق في حادث مرفأ بيروت

طلب النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي اللبنانية، غسان عويدات، اليوم الخميس، من قائد الشرطة العسكرية في الجيش مؤآزرة الفريق الفني الفرنسي، الذي وصل إلى البلاد للتحقيق في ملابسات انفجار بيروت.

وبحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، ورد في نص قرار النائب العام: “بما أنه تم تكليف فريق فني فرنسي بموضوع الانفجار الحاصل في مرفأ بيروت تاريخ الرابع من أغسطس/ آب، للقيام بأعمال الخبرة الفنية، وإيداعنا تقرير بذلك وفقا للمهمة المحددة من قبلنا”.




وتابع القرار: “لذلك، نكلفكم مؤآزرة الفريق الفني الفرنسي المشار إليه، وتسهيل أعماله بالدخول الى مسرح الجريمة وقيامه بأعمال الخبرة الفنية، وتأمين اللوازم اللوجستية وكل ما يلزم لتنفيذ المهمة، ومخابرتنا بكل الإجراءات المتعلقة بتلك المؤآزرة، على أن يتم التنسيق مع رئيس الفريق فابريس غروسير”.

وفي نفس السياق، قالت شبكة “إم تي في”، إن الفريق الذي وصل ضمن الوفد الفرنسي، يتكون من 7 خبراء في المتفجرات سبق لهم أن التحقيق في تفجيرات بأوروبا وتحديدا مرتبطة بمادة الأمونيوم.

وأضافت عبر موقعها الإلكتروني، أنه من المنتظر في الساعات المقبلة، وصول 17 خبيراً للبحث عن المفقودين بطلب من مدعي عام التمييز غسان عويدات.

ووفقًا لوكالة “بلومبيرغ”، قال عويدات في مقابلة، إن لبنان قرر البحث عن خبرات هؤلاء المختصين، لتحديد نوع النترات وكمية المواد المتفجرة في مستودع الميناء، وما إذا كان هناك أي شيء آخر مخزّن به. وقال إنه سيتم تسليم تقريرهم إلى السلطات اللبنانية.

وشارك هؤلاء الخبراء الفرنسيون في التحقيق حول انفجار مصنع تولوز عام 2001، والذي نتج عن نيترات الأمونيوم.