//Put this in the section

ماكرون يستمع لصرخات الناس في الجميزة… “نشعر بالحزن وهذه الجولة تؤكّد الأخوّة”

جال الرئيس الفرنسي إيمانويل #ماكرون في شوارع الجميزة ومار مخايل، متفقداً أضرار انفجار مرفأ بيروت، ومعبّراً عن تضامنه مع الأهالي.

وتحدّث ماكرون مع المواطنين بشكلٍ فردي في الجميزة، وسط حالة غضب كبيرة وصرخات: “ثورة ثورة… الشعب يريد تغيير النظام”.




وتوجّه أحد المواطنين لماكرون بالقول: “فقدنا الثقة بالدولة”، فأجابه: “المسؤولية تقع على الشعب أولاً لإعادة الثقة بالبلد”.

وأضاف ماكرون: “لبنان بحاجة إلى تغيير وهذه الجولة بمثابة تأكيد الأخوّة”، مشيراً إلى أنّ “فرنسا بدأت بتقديم الدعم للبنان، ونشعر بالحزن والألم للتفجير الذي حصل والتداعيات التي رافقته”.

ونقلت وكالة “فرانس برس” أنّ ماكرون “سيقترح على المسؤولين اللبنانيين “ميثاقاً جديداً”.

وقال ماكرون من الجميزة: “أنا هنا لإطلاق مبادرة سياسية جديدة، هذا ما سأعرب عنه بعد الظهر للمسؤولين والقوى السياسية اللبنانية”، مشيراً إلى ضرورة بدء “الإصلاحات وتغيير النظام ووقف الانقسام ومحاربة الفساد”.