//Put this in the section

جنبلاط يسأل لصالح من أتت المواد القابلة للتفجير؟

غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عبر تويتر قائلاً “نعم سننتظر التحقيق لكن لصالح من أتت تلك المواد القابلة للتفجير ولماذا بقيت هذه المدة الطويلة في مرفأ بيروت إلا اذا كانت هناك فرضيات أخرى؟”.

وأضاف “رحمة الله على الشهداء والشفاء العاجل للجرحى وكم هذه الوزارة ومن يحميها محلياً واقليمياً فيها لعنة وشؤم على اللبنانيين”.