//Put this in the section

إسرائيل تنفي علاقتها بتفجير لبنان.. وزير الخارجية كشف عن ترجيحاته للأسباب الحقيقية للحادث

قال مسؤول إسرائيلي طلب عدم ذكر اسمه الثلاثاء 4 أغسطس/آب 2020، إن إسرائيل ليس لها علاقة بانفجار ضخم وقع في منطقة مرفأ بيروت

في حين قال وزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكينازي لقناة إن 12 التلفزيونية الإسرائيلية إن الانفجار كان على الأرجح حادثاً نتج عن حريق.




كان شهود عيان من رويترز قالوا إن انفجاراً هائلاً هز العاصمة اللبنانية بيروت الثلاثاء، مما أدى لإصابة كثيرين وتهشم واجهات زجاجية وانهيار شرفات.

حيث ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان ومصدران أمنيان أن الانفجار وقع في منطقة الميناء التي تحتوي على مستودع للمفرقعات. ولم يتضح بعد سبب الانفجار أو نوعية المفرقعات التي كانت بالمستودع.

فيما قال شاهد العيان “رأيت كتلة نار ودخان في سماء بيروت. الناس كانوا يصرخون ويهربون وينزفون. انهارت شرفات من البنايات. تهشم الزجاج في المباني العالية وسقط في الشارع”.

في حين نقلت قناة (إل.بي.سي) التلفزيونية اللبنانية عن وزير الصحة حمد حسن قوله إن “حجم الأضرار كبير وأعداد الإصابات مرتفعة جداً”.

كذلك ذكرت قناة الميادين التلفزيونية أن المئات أصيبوا.

في إطار مواز قالت شاهدة أخرى من رويترز إنها رأت دخاناً رمادياً كثيفاً يتصاعد بالقرب من منطقة الميناء ثم سمعت دوي انفجار وشاهدت ألسنة من النيران والدخان الأسود. وقالت “كل نوافذ منطقة وسط المدينة تحطمت وهناك جرحى يسيرون بالشوارع. إنها فوضى عارمة”.