//Put this in the section

بالفيديو: توتّر سنّي شيعي في تعلبايا.. ومناصرو حركة أمل يهتفون “نصرالله عدو الله”

وقع إشكال، مساء اليوم الجمعة، في بلدة تعلبايا في البقاع الأوسط في لبنان، على خلفية قيام أحد الشبان الشيعة بشتم السيدة عائشة فتعرّض للضرب من عدد من الشبّان السنّة، ما دفع إلى الاستنفار وإطلاق عيارات نازية وهتافات مذهبية، ليمتد التوتر من داخل البلدة الى سعدنايل والى تدخّل الجيش لضبط الوضع.

وتمّ تناقل فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر جانباً مما شهدته البلدة.




على صعيد آخر، أصدرت حركة أمل بياناً دانت فيه ما جاء في مضمون بعض الفيديوهات المصورة التي التقطت خلال تشييع أحد مناصريها حسين خليل في بلدة اللوبية الجنوبية في اشكال مع مناصرين لحزب الله حيث هتف المشيّعون “لا اله الا الله ونصرالله عدو الله”.

وقالت الحركة في بيانها: “بالرغم من فداحة والخسارة المؤلمة بفقدان الشهيد حسين خليل والتي باتت حادثة استشهاده بعهدة القضاء والسلطات الامنية المختصة، الا أن بعض الهتافات التي اطلقها بعض المشيعين الغاضبين خلال مراسم التشييع والتي طالت في بعض منها سماحة السيد حسن نصر الله والتي تم احتواؤها فوراً هي تصرفات فردية ومدانة بكل المقاييس ولا تعبّر عن عمق العلاقة والموقع الذي يحتله سماحة السيد نصر الله في وجدان الحركة وقياداتها ومجاهديها”.

وختمت الحركة بيانها بالتأكيد على أن “تعمّد بعض وسائل الإعلام نشر مثل هذه الفيديوهات هو رهان على سراب خائب لن يبدل من ثوابت الحركة في الوحدة والتلاحم مع أبناء المقاومة الواحدة والصف الواحد”.