//Put this in the section //Vbout Automation

دياب: لدى لودريان نقص في المعلومات حول إصلاحات الحكومة

اتهم رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب أمس، وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان، بأن «لديه نقصاً في المعلومات حول الإصلاحات الحكومية»، قائلاً إن زيارته لبيروت «لم تحمل معها أي جديد»، معتبراً أن «ربط لودريان أي مساعدة للبنان بتحقيق إصلاحات وضرورة المرور عبر صندوق النقد الدولي يؤكد أن القرار الدولي هو عدم مساعدة لبنان حتى الآن»، في وقت اتهم رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الحكومة و«من يرعاها» بـ«إفشال مهمة لودريان».

ونقل الرئيس اللبناني ميشال عون في مستهل جلسة مجلس الوزراء أمس، عن وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان، ترحيبه باعتماد التدقيق المالي الجنائي، معتبراً أنه بداية فعلية لبناء الدولة.




لكنّ دياب، رأى أن زيارة لودريان «لم تحمل معها أي جديد»، لافتاً إلى أن لدى لودريان «نقصاً في المعلومات لناحية مسيرة الإصلاحات الحكومية»، مشيراً إلى أن «ربطه أي مساعدة للبنان بتحقيق إصلاحات وضرورة المرور عبر صندوق النقد الدولي يؤكد أن القرار الدولي هو عدم مساعدة لبنان حتى الآن».

وشدد دياب خلال جلسة مجلس الوزراء على «ضرورة تحصين وضعنا الداخلي في هذه المرحلة حيث لا توجد توازنات خارجية»، كما شدد على أهمية «توحيد الموقف اللبناني بالمفاوضات مع صندوق النقد الدولي، والانتقال بسرعة إلى المرحلة الثانية من المفاوضات، والعمل على وقف حالات الابتزاز التي تتعرض لها الدولة».