//Put this in the section

تخوف من استغلال حماس للوضع : مقتل على كامل …..هل أشعل الأوضاع على الحدود اللبنانية الإسرائيلية؟

بقلم أحمد محمد

بات من الواضح أن هناك توترا على الحدود الجنوبية للبنان ، وهو التوتر الذي يأتي عقب مقتل علي كامل محسن جواد ، والذي يعتبر أحد النشطاء البارزين التابعين لحزب الله في سوريا ، أثناء هجوم ، نسبته بعض المصادر إلى الطيران الإسرائيلي ، وذلك في العشرين من الشهر الجاري.




اللافت أن الكثير من المعلقين السياسيين في وسائل الإعلام أشاروا إلى خطورة ما قام به حزب الله اليوم مع محاولته جر القوات الإسرائيلية إلى مواجهات عسكرية .

ونبه بعض من الخبراء الأمنيين أشاروا إلى صعوبة بل واستحالة هذه الخطوة ، خاصة في ظل التعقيدات الأمنية الحاصلة الآن سواء بلبنان والمنطقة ككل.
وأشارت مصادر مسؤولة إلى وجود تخوف أمني لبناني من أن يستخدم نشطاء حماس في البلاد هذا التوتر من أجل إشعال القتال أو المواجهات ضد القوات الإسرائيلية على طول منطقة الحدود الإسرائيلية اللبنانية ، الأمر الذي سيزيد من التوتر على هذه الحدود.

ورصدت صحيفة ميدل إيست مونيتور الدولية إلى تصريحات بعض من كبار قادة حركة حماس ، وهي التصريحات التي ألمحت إلى إمكانية القيام بعمليات عسكرية ضد أهداف إسرائيلية ، وذلك ردا على مخطط الضم في الضفة الغربية ، بالاضافة إلى الرغبة في مساعدة حزب الله على الانتقام لمقتل الناشط التابع له.

وفي هذا الصدد كشف مصدر مسؤول للصحيفة عن أسلوب ونهج غير تقليدي لنشطاء حماس على الحدود، وهو ما يزيد من دقة هذه الخطوة.
اللافت أن الكثير من المسؤولين أو القيادات اللبنانية أشارت صراحة إلى أن الدخول في حرب ضد إسرائيل الآن سيؤدي إلى نتائج كارثية وسلبية ، سواء على الدولة اللبنانية أو مواطنيها على حد سواء.