//Put this in the section //Vbout Automation

معلومات عن عملية عسكرية لـ”حزب الله” في مزارع شبعا… والجيش الإسرائيلي يعلن ”إحباطها”

أفادت مصادر “النهار” عن “حرائق مشتعلة في رويسات العلم والقصف طال الأطراف الشمالية والشرقية في كفرشوبا ومنطقة بوابة حسن وتوقّف الآن”.

وكانت نقلت وكالة “رويترز” عن “القناة 12” بالتلفزيون الإسرائيلي “أنباء عن تبادل لإطلاق النار على حدود إسرائيل الشمالية”.




وأشار متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إلى وقوع “حادث أمني” على حدود إسرائيل الشمالية”، في حين أمر “الجيش الإسرائيلي السكان على طول الحدود مع لبنان بالبقاء داخل المنازل”.

ونقلت “رويترز” عن مصادر لبنانية مطلعة أنّ “حزب الله” نفّذ عملية ضدّ الجيش الإسرائيلي في منطقة مزارع شبعا على الحدود مع إسرائيل، مضيفاً أنّ “حزب الله” أطلق صاروخاً موجّهاً على آلية إسرائيلية في هجوم بمزارع شبعا”.

ومن المتوقع أن يعلن “حزب الله” تفاصيل العملية العسكرية على الحدود في بيان بعد قليل.

من جهته، قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، أنّ الجيش الإسرائيلي “أحبط” ما اسماه “عملية تخريبية في منطقة جبلروس حيث تمكنت القوات من تشويش عملية خططت لها خلية من #حزب_الله مكونة من بين 3 الى 4 عناصر والتي تسللت أمتار معدودة للخط الأزرق ودخلت الى منطقة سيادية إسرائيلية”، وفق قوله، وتابع: “لقد تم فتح النيران نحوهم وتشويش مخططتهم”، مفيداً أنّه “لم تقع إصابات في صفوف قواتنا”.

وفرض الجيش الإسرائيلي إغلاقاً في مرتفعات الجولان بسبب “حادث أمني”.

وغرّد الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي #أدرعي عبر حسابه في “تويتر” قائلاً إنّ “الجيش أصدر تعليمات إلى سكان منطقة الحدود مع #لبنان في أعقاب الحدث الأمني في منطقة جبل روس، وعلى السكان البقاء في المنازل. كما يحظر على جميع الأنشطة في المنطقة المفتوحة بما فيها الأعمال الزراعية والسياحية، ويجب الامتناع عن استخدام المركبات لأهداف غير ضرورية”.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيناهو: “نحن نتابع باستمرار ما يجري على حدودنا الشمالية. وعندما أقول “نحن”، أعني أنا شخصياً ووزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة لجيش الدفاع”.

وأضاف: “لبنان و”حزب الله” يتحملان مسؤولية أي اعتداء ينطلق ضدنا من الأراضي اللبنانية، والجيش الإسرائيلي مستعد لجميع السيناريوهات، ونحن نعمل على جميع الساحات من أجل أمن إسرائيل- قرب حدودنا وبعيداً عنها”.

وأعلن الناطق باسم “اليونيفيل” اندريا تيننتي أنّ “رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول على اتصال مع الطرفين لتقييم الوضع ولجم التوتر، ويواصل حثّ الأطراف على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس”.

من جهته، أكد وزير الخارجية ناصيف #حتّي “على حق لبنان بالدفاع عن نفسه ضد أيّ اعتداء إسرائيلي على أراضيه”.

وقال: “لبنان ملتزم بقرار مجلس الأمن 1701 بكامل مندرجاته ومتمسك بعديد قوات “اليونيفيل” في جنوب لبنان كما هي وكذلك بمهامها دون أي تعديل”.

وأفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” عن سقوط قذيفة مدفعية سقطت على منزل في بلدة الهباريه جرّاء القصف الإسرائيلي على القرى اللبنانية في منطقة العرقوب.