//Put this in the section //Vbout Automation

عنايتك الزائدة ببشرتك قد تعطي مفعولاً عكسياً.. 10 أشياء لا تفعليها عند عنايتك بالبشرة

حلم كل فتاة وامرأة هو الحصول على بشرة صافية ومتألقة، وغالباً ما تكون البداية لتحقيق هذا الحلم غير واضحة، فنسرع لشراء أي منتج وكل منتج يساعدنا على الوصول لحلم البشرة الصافية النضرة خطوة للأمام.

لكن عليك أن تعرفي أن الإسراف حتى في عنايتك ببشرتك قد يعطي نتائج عكسية وغير مرغوبة، فاستخدامك منتجات أكثر لا يعني بالضرورة وصولك لهدفك بشكل أسرع.




إليك بعض النصائح التي ستساعدك على فهم بشرتك أولاً ثمّ الاعتناء بها بالقدر المناسب للحفاظ عليها بمظهر جيد وصحي:

1- التنظيف المتكرر لا يعني بشرة أفضل

استخدامك بعض المواد مثل غسول الوجه والتونر بكثرة قد يؤدي إلى زيادة إفراز البشرة للزيوت لتحمي نفسها من الجفاف الذي يتسبب به الغسل المستمر.

كما قد يؤدي هذا إلى تهيُّج البشرة لأن البشرة أصبحت شديدة الجفاف ما قد يؤدي إلى ظهور تصبغات (بقع). والبشرة الأقل رطوبة هي دائماً الأكثر عرضة للتصبغات. لذلك احرصي على الاعتدال في تنظيف بشرتك من المكياج مرة أو مرتين يومياً عند الاستيقاظ وقبل النوم، واحرصي على استخدام كريم مرطب مناسب بعد الغسل.

2- لا تكثري من استخدام المرطب

كثرة استخدام الكريم المرطب تؤدي لانسداد المسام ما يميت البشرة ويمنعها من التنفس جيداً وتجديد الخلايا.

3- التقشير الزائد خطير جداً على بشرتك

التقشير الزائد يتسبب في زيادة ظهور الحبوب ويؤدي كذلك لتصبغات شديدة وظهور الرؤوس السوداء. كما أن التقشير الزائد يفقد البشرة طبقة الحماية الرئيسية والتي تعتبر خط الدفاع الأول ضد العوامل الخارجية ما يؤدي على المدى البعيد إلى ظهور مبكر للتجاعيد.

4- لا تستخدمي الكثير من المنتجات في الوقت نفسه

هل تعلمين أن الروتين المثالي والكافي لبشرتك غير معقد على الإطلاق؟

يتضمن الروتين: غسولاً مناسباً لنوع بشرتك ومرطِّباً وواقياً شمسياً مناسباً لحساسية بشرتك للشمس. وقد تضيفين سيروم مناسباً بعد الغسول وقبل الترطيب.

يعتبر استخدام هذه المنتجات الثلاثة الأولى رئيسياً ومهماً للحفاظ على بشرة صحية ويغني عن غيره، وما تبقّى من منتجات نستطيع وصفه برفاهية زائدة.

التزامك بهذا الروتين قد يحل الكثير من مشاكل البشرة لديك أو يقلل منها، ولكن في حال لم تتحسن بشرتك فقد تودين اللجوء لأخصائي بشرة ليساعدك بمنتجات علاجية أخرى.

5- اعرفي نوع بشرتك قبل شرائك أي منتج

اختيار نوع منتجات غير مناسب لبشرتك قد يضرها ويخلق مشاكل لم تكن موجودة لديك مسبقاً.

هناك أربع أنواع رئيسية للبشرة: عادية، ودهنية، وجافة، ومختلطة، وهناك صفة “حساسة” التي يمكن أن تنطبق على أي نوع بشرة.

سيساعدك الصيدلاني أو الطبيب أو أخصائي البشرة في معرفة نوع بشرتك عن طريق فحصها وتقديم بعض الأسئلة لك عن طبيعتها. وقد يكون من الأفضل لك أن تسألي عن المنتج إن كان مخصصاً لنوع بشرتك قبل شرائه دائماً ولا تنس أن تقرئي ما يكتب عليه من تفاصيل مثل المكونات وتعليمات الاستخدام.

6- ابتعدي عن كل ما يسبب التهيج والتصبغات لبشرتك

بعض المواد التي تسبب تهيجاً وتصبغات مثل الليمون والخل والتعرض الشديد للشمس والمواد الكيميائية. البعض قد يجرب وصفات منزلية قد تحتوي على المواد السابقة لتنتهي التجربة بتهيجات شديدة وتصبغات مزمنة.ابتعدي عن كل ما يسبب التهيج لبشرتك.

7- تجنبي الوصفات والحيل غير الطبية (حتى لو كان الجميع يفعل ذلك)

قد يخبرك البعض عن فوائد عصير الليمون ومعجون الأسنان لمشاكل الجلد الشائعة مثل نتوءات حب الشباب والبقع الداكنة.

حتى الممثلة الحائزة على جوائز عديدة إيما ستون تعتبر أنّ سر العناية بالبشرة هو مادة الصودا. لكن الحقيقة هي أن هذه الوصفات قد تتسبب في ضرر على المدى الطويل أكثر من الفائدة لأنها يمكن أن تضر بحاجز بشرتك.

تجنبي هذه المواد خاصة عند قيامك بوصفات منزلية للعناية بالبشرة:

عصير الليمون: قد يكون حامض الستريك عنصراً مفيداً للبشرة ولكن تركيزه عالٍ جداً في الليمون ويمكن أن يسبب ظهور بقع داكنة بعد التعرض للشمس. كما يمكن أن يجفف ويهيج بشرتك أيضاً.

صودا الخبز: مستوى الحموضة العالي في الصودا، سيزعج بشرتك حتماً، ويقلل بشكل كبير من المياه في بشرتك، وبالتالي يسبب جفاف الجلد.

الثوم: إذا استخدم نيئاً، يمكن أن يسبب حساسية الجلد والأكزيما والتهاب الجلد والبثور المائية.

معجون الأسنان: قد تقتل المكونات الموجودة في معجون الأسنان الجراثيم وتمتص الزيت، لكنها قد تجفف أو تهيج بشرتك أيضاً.

السكر: يستخدمه البعض كمقشر للوجه، يكون السكر قاسياً جداً على جلد وجهك.

فيتامين “E”: يمكن أن يسبب التطبيق الموضعي للفيتامين “E” تهيج بشرتك ولم يثبت أيضاً أنه يحسن مظهر الندوب.

قد تكون بعض هذه المكونات طبيعية وفعالة من حيث التكلفة، لكنها ليست مناسبة للاستخدام لبشرة الوجه. حتى إذا كنتٍ لا تشعرين بآثار جانبية فورية، فقد تتسبب هذه المكونات في حدوث ضرر متأخر أو على المدى الطويل.

من الأفضل فقط استخدام المنتجات الطبية المناسبة لنوع بشرتك.

8- لا تنامي قبل إزالة المكياج بطريقة صحيحة

بقاء المكياج على وجهك أثناء النوم وطوال الليل سيؤدي لتراكم الأوساخ وظهور الحبوب وسيعجِّل في ظهور التجاعيد.

أزيلي المكياج قبل النوم خاصة باستخدام سائل إزالة المكياج أو المناديل المخصصة لذلك. الخطوة التالية هي استخدام الغسول.

العديد منّا يعتقد أن الغسول وحده كافٍ دون استخدام مزيل المكياج. لكنّ هذا اعتقادٌ خاطئ ومضرّ بالبشرة جداً.

الغسول وحده لا يستطيع تنظيف طبقات المكياج والأوساخ المتراكمة، بل عل العكس ستدخل هذه الأوساخ عند غسلها فوراً دون استخدام المزيل داخل مسامات البشرة لتسبب مشاكل لاحقاً.

9- الأكل السريع المشبع بالزيت قد يكون سبب ظهور الحبوب لديك

إن كانت لديك بعض الحبوب، فكِّري أولاً بنظامك الغذائي. أحد أهم أسباب ظهور الحبوب هو الأكل المشبع بالزيوت والدهون ومشتقات الحليب أحياناً.

10- توقفي عن لمس بشرتك

ملامسة الأدوات غير المعقمة وغير النظيفة لبشرتك (كالوسادة والهاتف أو حتى يديك دون غسل) قد تزيد فرصة ظهور الحبوب وتلوث البشرة. لذلك احرصي على تعقيم أو تنظيف ما يلامس بشرتك دائماً.

الخلاصة

تذكري دائماً أن العناية ببشرتك لها نوعين: العناية الأساسية، والعناية الثانوية.

العناية الأساسية هي التنظيف والترطيب وواقي الشمس. أما العناية الثانوية فتشمل السيرومات وكريمات النضارة وكريمات تحت العين وكريمات ضد التجاعيد وغيرها. العناية الثانوية أيضاً تلعب دوراً هاماً خاصة في حالات التقدم بالعمر أو عند مخاطبة مشاكل معينة، ولكن في كل الأحوال لا تقفزي للعناية الثانوية دون التأكد أنك قمت بالعناية الأساسية.

أياً كان نوع بشرتك، حافظي على رطوبتها، اغسليها بالغسول المناسب مرتين، قومي بتغيير أكياس الوسائد مرة واحدة على الأقل في الأسبوع. اغسلي أو لفي شعرك قبل النوم، ضعي واقي الشمس كل يوم قبل 15 دقيقة من الخروج من المنزل.