//Put this in the section //Vbout Automation

فيديو لأردوغان يتلو القرآن داخل آيا صوفيا.. بينما الخطيب يعتلي المنبر حاملاً سيف السلطان محمد الفاتح

خلال أدائه لأول صلاة في مسجد آيا صوفيا منذ تحويله إلى متحف قبل 86 عاماً، ظهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة 24 يوليو/تموز 2020، يتلو آيات بينات من القرآن الكريم، إذ تلا سورة الفاتحة ثم آيات من سورة البقرة، في صلاة الجمعة التي شارك فيها آلاف الأتراك وغيرهم من الجاليات المسلمة.

فيما صعد رئيس الشؤون الدينية التركية علي أرباش المنبر وخطب الجمعة وهو يمسك سيف السلطان محمد الفاتح.




إذ وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مسجد “آيا صوفيا” لأداء أول صلاة جمعة فيه بعد 86 عاماً. وأفاد مراسل الأناضول بأن أردوغان وصل “آيا صوفيا” حوالي الساعة 12.00 بالتوقيت المحلي ( 09.00 تغ)، وسط ترحيب وتصفيق من المواطنين.

حشود في أول صلاة بآيا صوفيا: توافد المواطنون الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد “آيا صوفيا” للمشاركة في أول صلاة فيه.

قبيل صلاة الجمعة، بدأت رئاسة الشؤون الدينية برنامجاً لتلاوة القرآن الكريم، والأدعية في المسجد، حيث يقرأ أشهر القراء الأتراك سوراً من الذكر الحكيم، بدأوها بسورة الكهف، ومن المنتظر أن ينتهي البرنامج بدعاء رئيس الشؤون الدينية علي أرباش.

كما لقي حدث افتتاح مسجد “آيا صوفيا” اهتماماً كبيراً من وسائل الإعلام الأجنبية من كافة أنحاء العالم، وفي مقدمتها الدول إسلامية.

قام عدد كبير من مراسلي وسائل الإعلام الأجنبية بتغطية الحدث مباشرة من أمام آيا صوفيا بإسطنبول، في المكان المخصص لوسائل الإعلام. وبثت الكثير من القنوات التلفزيونية المحلية والعالمية فعاليات افتتاح الجامع مباشرة.

كما تصدّر هاشتاغ “مسجد آيا صوفيا” منصات التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها تويتر، في حين تقوم الكثير من الحسابات ببث فعاليات افتتاح الجامع مباشرة من مكان الحدث.

إجراءات استثنائية: من جانب آخر، أغلقت السلطات التركية المداخل المؤدية إلى الأماكن المخصصة لأداء الصلاة في آيا صوفيا ومحيطه، عقب امتلائه بالمواطنين قبل ساعات من صلاة الجمعة.

إذ قال والي إسطنبول، علي يرلي قايا، عبر حسابه على تويتر، إن “الأماكن المخصصة للصلاة امتلأت، ولا يمكننا قبول المزيد من المواطنين بسبب تدابير كورونا”.

كما دعا يرلي قايا كافة المواطنين لتفهم الوضع والصبر والتعاون مع السلطات الأمنية في محيط الجامع، لافتاً إلى أن أبواب آيا صوفيا ستظل مفتوحة حتى ساعات الصباح.

في 10 يوليو/تموز الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من جامع إلى متحف.

بعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يومياً في الجامع بانتظام، اعتباراً من 24 يوليو/تموز.