//Put this in the section //Vbout Automation

أمير الكويت يغادر فجر الخميس إلى الولايات المتحدة لاستكمال العلاج

يتوجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى الولايات المتحدة الأمريكية في رحلة علاجية، بعد خضوعه لعملية جراحية في بلاده تكللت بالنجاح.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن وزير شؤون الديوان الأميري قوله “إن “أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح” سيغادر البلاد فجر الخميس إلى الولايات المتحدة لاستكمال العلاج.




وقال الوزير إن هذا الأمر يأتي “بناء على مشورة الفريق الطبي المعالج، وذلك لاستكمال العلاج بعد إجراء العملية الجراحية الناجحة”.

وكان الشيخ صباح دخل المستشفى يوم السبت، ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن وزير شؤون الديوان الأميري إعلانه صدور أمر أميري بالاستعانة بولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، لممارسة بعض اختصاصات أمير البلاد الدستورية مؤقتا.

وسبق للشيخ صباح أن دخل مستشفى في الولايات المتحدة العام الماضي خلال زيارة رسمية، بعد تعرضه لما وصفه مكتبه بانتكاسة صحية في أغسطس/ آب 2019، وظل فيها حتى عاد إلى بلاده، في أكتوبر/ تشرين الأول بعد استكمال برنامج علاجه.

ويتمتع الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي يحكم الكويت منذ عام 2006 باحترام محلي وإقليمي ودولي واسع، ويلقب غالباً “أمير الإنسانية”.

وتميز أمير الكويت بمواقفه المشرفة في الحصار الذي تعرضت له قطر من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وبذل الشيخ صباح مساع حثيثة لحلحلة الأزمة الخليجية، وتقريب وجهات نظر العواصم الأربع، لكن محاولاته اصطدمت بمنع إماراتي لأي حل للأزمة وفق ما أشارت عدد من المصادر الدبلوماسية المتابعة للملف.