//Put this in the section //Vbout Automation

إيران تعدم “جاسوسا” دلّ على مكان “قاسم سليماني”

أعدمت طهران، الإثنين، شخصا اتهمته بالتجسس، وتحديد مكان قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الذي قُتل في ضربة أمريكية بالعراق.

ووفق السلطة القضائية في إيران، فقد أُعدم “محمود موسوي مجد” صباح الاثنين، بعد اتهامه بالتجسس لمصلحة الاستخبارات الإسرائيلية “موساد”، والاستخبارات الأمريكية “سي آي إيه”، وإبلاغهما بمكان قاسم سليماني.




وفي 9 يونيو/ حزيران الماضي، اتهم متحدث السلطة القضائية، غلام حسين إسماعيلي، “مجد” بتقديم معلومات استخباراتية لـ”سي آي إيه” و”موساد” عن القوات المسلحة الإيرانية وعلى رأسها الحرس الثوري مقابل المال.

وفي 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، قتل سليماني في غارة أمريكية بطائرة دون طيار قرب مطار بغداد، حيث استهدفت سيارة كان يستقلها مع القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.

وقالت الولايات المتحدة بشكل متكرر إن سليماني مسؤول عن هجمات استهدفت جنودا أمريكيين في العراق ومناطق أخرى، وأنه كان يخطط لاستهداف قواتها في المنطقة.