//Put this in the section //Vbout Automation

عدوان: سد بسري “ما رح نخلي يكفي”

أشار النائب جورج عدوان إلى أنه “علينا أن نضع حداً للتجاوزات ونحن هنا اليوم ومعنا جميع ممثلي البلدات المعنية في سد بسري لنقول للممولين له “هذا السد مرفوض ما رح يكفي وما رح نخلي يكفي”.

ولفت عدوان، خلال مؤتمر صحفي من بسري، الى أن “المياه التي يريدون تأمينها لبيروت آتية من الفرعون ورئيس مصلحة الليطاني اكد ان البحيرة ملوثة بشكل لا يمكن إصلاحه قبل 7 سنوات”.




وقال: “جربتم السدود وكلفت نحو المليار دولار، فهل نجحت سياسة السدود؟ لكل السدود مشاكل كبيرة ومن المعروف ان المياه الجوفية في لبنان تشكل 3 مليار متر مكعب تحت الأرض كان من الممكن الاستفادة منها بدلاً من دفع المال لكنكم لا تريدون وصول المياه الى الناس إنما تريدون وصول الأموال لجيوبكم”.

وسأل: “لماذا الاستمرار بالانانية والحقد على الناس؟”، لافتاً الى أن “هؤلاء الناس هم أهلكم، لنستفيد من أموال سد بسري لانجاز شيء للناس، لنجد عملاً لشبابنا ويكفوا عن الهجرة فلن يحدث في التاريخ تهجير الناس كما تفعلون انتم”.

وشدد على أن “الدولة التي تحرف قرارات مجلس الوزراء ليست دولة، سألكم البنك الدولي أين أصبحت اجتماعاتكم مع المعنيين بسد بسري فلا جواب، وأحداً لا يمكنه تخطي الشعب”.

ولفت الى أن “المياه الجوفية هي الحل لا السدود التي اثبتت فشلها في جميع المناطق”.

ولفت الى أن “كل المعطيات التقنية والتقارير مع المجتمع المدني والبلديات والمخاتير وأكثرية نواب المنطقة ستوقع معنا على عريضة نقول فيها للداخل والخارج إننا لا نريد السد وهو لا يستوفي الشروط البيئية وليعلموا اننا عندما نقرر امراً نذهب فيه حتى النهاية “ما في سد يعني ما في سد”.

ورأى أن “بدلاً من ارسال 500 عسكري مع كل آلية لتنفيذ قراراتكم، حاوروا الناس، ولكن للأسف انتم في واد ونحن في واد، انتم في كوكب آخر عن الشعب”، مشيراً الى أن “سد بسري لا علاقة له بايصال المياه للناس، إنما علاقته وثيقة باستمرار سياسة الهدر والفساد وتفضل يا رئيس الحكومة ارفض ان تكون شريكاً بالفساد، انتفض وقف الى جانب اهلك”.

وأعلن أنّ “اليوم سنوقع العريضة وغداً يمضيها النواب المعنيون وينطوي هذا الملف وسنعمل على تحويل هذه المنطقة الى محمية وسنتقدم باقتراح قانون لتحويل بسري الى محمية لا الى سد”.

توجه الى رئيس الحكومة حسان دياب، قائلا: “انتفض وقف الى جانب شعبك ولقد فشلت فشلا ذريعا بامتحان التعيينات ولماذا تود ان تكون شريكا بالفساد؟ هذه التهريبة والصفقة التي تسمى سد بسري لا علاقة لها بايصال المياه للناس بل باستمرار سياسة الصفقات”.