//Put this in the section //Vbout Automation

الكويت: وليّ العهد يتسلّم صلاحيات تعود للأمير بعد دخوله المستشفى

أعلنت وكالة الأنباء الكويتية أن أمير البلاد الذي دخل المشفى السبت 18 يوليو/تموز 2020، أصدر أمراً بالاستعانة بولي العھد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح لممارسة بعض اختصاصاته الدستوریة مؤقتاً وسط أنباء عن تدهور صحته.

وزير الديوان الأميري قال حسب الوكالة: “صدور أمر أميري بالاستعانة بسمو ولي العهد لممارسة بعض اختصاصات صاحب السمو أمير البلاد الدستورية مؤقتاً”.




الوكالة نشرت أيضاً خبراً، قالت فيه إن أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح تلقى عصر السبت اتصالاً ھاتفیاً، من الشیخ تمیم بن حمد آل ثاني أمیر دولة قطر اطمأن خلاله على صحته.

كانت السلطات الكويتية قالت إن أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح دخل المستشفى، السبت 18 يوليو/تموز 2020، لإجراء فحوص طبية.

أمير الكويت في المستشفى: نقلت وكالة الأنباء الرسمية (كونا) عن وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي الشيخ علي جراح الصباح قوله إن أمير البلاد دخل المستشفى لإجراء بعض الفحوص الطبیة، دون مزيد من التفاصيل.

سبق أن أجرى أمير الكويت فحوصاً طبية في الولایات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

كما عاد نجل الأمير وزير الدفاع السابق الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، الخميس، إلى البلاد، من الولايات المتحدة، حيث كان يجري فحوصاً طبية.

قلق كويتي وتطمينات رسمية: كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت قد تداولوا يوم الخميس الماضي، أنباء عن تدهور الحالة الصحية لأمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الصباح، ومعاناته من عارض صحي مفاجئ.

تصدر هاشتاغ بعنوان “#صباح_الأحمد” قائمة الأكثر تداولاً بموقع تويتر في دولة الكويت، وأبدى المعلقون قلقاً بالغاً بشأن صحة أمير البلاد.

فيما علق رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، قائلاً: “للتو تشرفت بتناول طعام الإفطار مع والدي سمو أمير البلاد كما جرت العادة اليوم الخميس.. وأقول لأهل الكويت الطيبين اللي لهجت ألسنتهم بالدعاء لسموه.. تطمنوا.. والدنا بخير وصحة وعافية”، مضيفاً: “الأسبوع المقبل سيجري صاحب السمو الفحوصات الطبية الروتينية، ونسأل الله العلي القدير أن يحفظه ويبقيه ذخراً للبلاد والعباد مع سمو ولي عهده الأمين”.

فحوص سابقة في أمريكا: خلال أكتوبر/تشرين الأول 2019، أعلن الديوان الأميري الكويتي أن الشيخ صباح غادر أحد المستشفيات الأمريكية، بعد “استكمال الفحوص الطبية”، وقال وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح، إن “نتائجها تكللت بالتوفيق والنجاح، وكانت مطمئنة”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية “كونا”.

إذ أرجأ أمير الكويت (90 عاماً)، لقاءً كان مقرراً مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد دخوله المستشفى الأحد الماضي. وأوضح الديوان الأميري في بيان، آنذاك، أن اللقاء سيحدَّد لاحقاً.

في أغسطس/آب 2019 أيضاً انتشرت شائعات حول صحة الأمير صباح الأحمد على مواقع التواصل الاجتماعي، اضطرت رئيس مجلس الأمة (البرلمان) مرزوق الغانم، إلى الخروج للإعلام وتأكيد تواصله مع الأمير، وتمتُّع الأخير بصحة جيدة.

في 18 أغسطس/آب، قال الديوان الأميري إن أمير البلاد تعافى من “عارض صحي تعرَّض له، بعد فحوص طبية تكللت نتائجها بالنجاح”، من دون تفاصيل.