//Put this in the section //Vbout Automation

دياب يزور الراعي في الديمان: لن استقيل… والحياد بحاجة الى حوار!

بحث رئيس الحكومة حسان دياب مع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الوضعين الاجتماعي والاقتصادي الذي يعاني منه اللبناني اثر الصعوبات المالية المتراكمة. وأكّد دياب أنّ البطريرك الراعي يقدم لنا النصائح ببعد وطني ونستمع اليه لنكتسب من خبرته وحكمته.

وقال من الديمان: “أنا لن أستقيل لأنه في حال الاستقالة البديل لن يكون موجودا بسهولة وتصريف الاعمال لفترة طويلة جريمة بحق اللبنانيين”.




من جهة أخرى، اعتبر دياب أنّ موضوع حكومة “حزب الله” أصبح أسطوانة مكسورة، مشيراً إلى أنّ “موضوع الحياد موضوع سياسي بامتياز وصاحب الغبطة جامع الكل في لبنان. وهذا الموضوع بحاجة الى حوار سياسي عميق من قبل الجهات السياسية كافة وإلى وضوح لفهم أبعاد الحياد، فلبنان من الأساس نقطة تلاقي وجسر بين الشرق والغرب وهذه نقطة اثراء له”.

وتابع: “نحن محكومون بالدستور والطائف واسرائيل عدوة وتنتهك السيادة اللبنانية كل يوم. نقول اننا بحاجة الى جمع اللبنانيين ولا بد من حوار في هذا المجال، لنكون على الصفحة نفسها بما يعنيه الالتزام بهذا الموضوع”، مشيراً إلى أن “ما يحدث اليوم أن موجة قوية من الداخل والخارج تضر ليس بالحكومة بل بلبنان، وهذا الموضوع لا يسقط الحكومة بل لبنان، ولا أفهم في المجال الاجتماعي والاقتصادي أن تكون هناك مواقف ضد لبنان”.

وأكّد أنّ هناك اصلاحات طبقناها لا يعرفها الشعب اللبناني، موضحًا أنّ انجاز الإصلاح يعني قرارًا على صعيد الوزير أو الحكومة أو مشروع قانون على صعيد الحكومة.