//Put this in the section //Vbout Automation

ستريدا جعجع: لن نترك أرضنا وسنبقى بلبنان الذي بذلنا من أجله أغلى التضحيات

لفتت عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائبة ستريدا جعجع، بعد افتتاح 4 مواقع أثريّة في وادي قاديشا، إلى “أنّنا موجودون هنا اليوم في حدث الجبة بحضور ورعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وفي هذا الوادي يرقد 17 بطريركًا يمثّلون ذخيرة مباركة لنا وللأجيال المقبلة”.

وأكّدت “أنّنا سنبقى هنا مع أبائنا في هذه الأرض على رأسهم البطريرك الراعي، الّذي علا صوته وطالب بالحياد لأنّه لا خلاص إلّا بإعادة لبنان إلى حياده التاريخي، الّذي لولاه لما كان لبنان”، مشيرةً إلى “أنّنا اليوم في وادي قاديشا الشاهد على صمودنا، لبنان كان وسيبقى منارة الشرق”.




وركّزت جعجع، على أنّ “من واجنا تحويل هذا الوادي إلى معلم سياحي ديني إلى جميع اللبنانيّين وليس إلى أهلنا فقط، ونحن نطلق السياحة ليبقى أهلنا متجذّرين في أرضهم، وهو معلم يضاهي المعالم السياحيّة العالميّة”، مشدّدةً على “أنّنا لن نترك أرضنا، وسنبقى في لبنانالّذي بذلنا من أجله أغلى التضحياتحتّى نحقّق أحلامنا، ومع البطريرك الراعي سنكمل نضالنا ومقاومتنا وصمودنا”.

وأوضحت أنّ “المواقع الأثريّة الـ4 ترمز بشكل معبّر إلى تاريخنا المسيحي واللبناني، وقد بلغت كلفة ترميمها نحو نصف مليون دولار، وأتوجّه بالشكر إلى أصحاب الأيادي البيضاء المؤمنين بتاريخ هذا الوادي. كما نؤكّد لأهلنا أنّنا مستمرون في مشروعنا الحلم يدًا بيد وعلى رأسهم البطريرك الراعي، لنحوّل الوادي المقدّس إلى قبلة لجميع السياح في لبنان والعالم”.