//Put this in the section //Vbout Automation

حاكم الشارقة يطالب بإرجاع مسجد قرطبة في إسبانيا للمسلمين

طالب حاكم إمارة الشارقة سلطان بن محمد القاسمي، اليوم الخميس، بإرجاع مسجد قرطبة في إسبانيا الممنوح للكنيسة، إلى المسلمين، معتبرا أنه “عطية من لا يملك لمن لا يستحق”، وأن ملكيته تعود للمسلمين.

وقال القاسمي، في مداخلة هاتفية نشرها حساب ”الشارقة للأخبار“ على موقع تويتر، ”نطالب على الأقل بإرجاع مسجد قرطبة.. أنا طالبت وقيل لي إن البلدية أعطته إلى الكنيسة، فقلت أعطى من لا يملك لمن لا يستحق. هذا ملكنا نحن المسلمون“.




وتطرق حاكم الشارقة، خلال مقابلة حول كتابه عن محاكم التفتيش، إلى حجم التشويه الذي تعرض له الإسلام والمسلمون في محاكم التفتيش، مشيرا إلى أن هذا التشويه في الترجمات القديمة هدفه ثني المسيحيين عن إعلان إسلامهم.

ومسجد قرطبة كان أشهر مسجد بالأندلس ومن أكبر المساجد في أوروبا بناه عبد الرحمن الداخل في مدينة قرطبة. وتحول إلى “كاتدرائية تناول العذراء” بعد سقوط الأندلس.

يأتي حديث حاكم الشارقة بعد جدل واسع أثاره قرار تركيا بأعادة متحف آيا صوفيا إلى مسجد، وهو قرار انتقدته الإمارات، معتبرة أنه “لم يراع القيمة الإنسانية لهذا المعلم التاريخي”.