//Put this in the section //Vbout Automation

الأب الفلسطيني مانويل مسلم: أردوغان رفع قدر وكرامة آيا صوفيا إلى مسجد

قال رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس، الأب مانويل مسلم، اليوم الخميس، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “رفع قدر وكرامة آيا صوفيا من متحف إلى جامع يسبح فيه اسم الله”.

وفي رسالة مصورة رصدتها “وكالة أنباء تركيا”، قال الأب مسلم “انتبهوا أيها المسيحيون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفع قدر وكرامة كنيستنا آيا صوفيا، من متحف تدوسه أقدام الأمم، إلى عظمة ومحبة واحترام وتقدير جامع، يسبح فيه اسم الله ويمجد”.




وأضاف الأب مسلم أنه “مادام المسلم يحترم كنيستي فهو يحترمني”.

وتابع قائلا “شاءت الأقدار والتاريخ أن تنتقل هذه الكنيسة العظيمة مع أهلها إلى الإسلام، ونحن نتمنى من كل قلبنا أن تعود إلى المسيحية، ولكن كما جرى في إسبانيا وأرضنا العربية تحولت بعض كنائسنا إلى جوامع وبعض جوامعهم إلى كنائس”.

وأضاف الأب مسلم أن “المسيحيين كانوا يقرؤون في آيا صوفيا الإنجيل، واليوم يقرؤون القرآن، وفي كثير من البلدان التي اندحر عنها الاحتلال والاستعمار خاصة في البلاد العربية، سلمت الكنيسة الكنائس وقد أقفرت من أهلها إلى الحكومات الإسلامية لتتحول إلى جوامع، وفي بعض كنائس المدن في أوروبا يتناوب المسيحيون والمسلمون الصلاة”.

وأشار الأب مسلم إلى أن “الشعوب تتنقل وتغير لغتها ودينها، ومع الشعوب تدخل الجوامع في المسيحية كما تدخل الكنائس في الإسلام، وهذا ما جرى في إسبانيا وهذا ما يجري في بلادنا العربية”.

وأكد على أن “المسلمين يصلون في بيوتنا وكنائسنا، والمسيحيون صلوا أيضا في المسجد النبوي الشريف”.

وقال الأب مسلم أيضا “أيها المسيحيون لا تمنعوهم أن يصلوا في كنائسنا، فهم شعبنا ونحن شعبهم، وهم دمنا ولحمنا ونحن دمهم ولحمهم، وعلى المسيحي أن يحمي المسلم، وعلى المسلم أن يحمي المسيحي العربي”.

يشار إلى أن الأب مانويل مسلم، يقطن في قرية بيرزيت في الضفة الغربية المحتلة.

ويوم الجمعة الماضي، أصدر القضاء التركي قرارا قضائيا بإعادة آيا صوفيا لأصله كمسجد كما كان منذ فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية.

ولقي القرار تأييدا واسعا في الداخل التركي من أحزاب الموالاة والمعارضة فضلا عن تأييد شعبي واسع ظهرت معالمه على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.

كما أشاد الآلاف من علماء المسلمين حول العالم بهذه الخطوة التاريخية الذي شددوا أنها أعادت حقا مسلوبا من حقوق المسلمين.