//Put this in the section //Vbout Automation

الراعي: حزب الله يهيمن على الحكومة وعلى السياسة اللبنانية

رأى البطريرك الماروني مار بشارة الراعي أنّ هناك نوعا من الهيمنة من طرف حزب الله على الحكومة وعلى السياسة اللبنانية بسبب الدخول في حروب وأحداث عربية ودولية ما سبّب ازمة سياسية في البلد”.

وقال لـ”فاتيكان نيوز” “لا خلاص للبنان الا من خلال نظام الحياد الفاعل والايجابي والملتزم وهذا يخرجنا من هيمنة اي فئة لبنانية ويخرجنا ايضا من النزاعات والصراعات السياسية او العسكرية الاقليمية والدولية”.




وأشار إلى أنّ “الحياد الايجابي هو ان يكون لبنان متلزما في الدفاع عن القضية الفلسطينية وقضايا السلام والاستقرار في المنطقة من دون الدخول في أي حلف سياسي او عسكري”.

وقال إنّ لبنان اليوم متروك من الدول العربية لا سيّما دول الخليج اضافة الى الدول الاوروبية والولايات المتحدة وهم يقولون انهم لا يستطيعون مساعدة لبنان بسبب هيمنة حزب الله.

وأضاف: “لسنا ضد حزب الله بل نقول اننا نريد العيش مع بعضنا بالمساواة ولبناء سليم للمجتمع اللبناني ولا حلّ بذلك الا بالخروج من الاحداث السياسية والعسكرية في المنطقة.

وقال: مستمرون في شرح مبدأ الحياد مع القيادات اللبنانية والشعب اللبناني في المرحلة الاولى وبعدها مع سفراء الدول الاجنبية والعربية ثمّ مع الكرسي الرسولي حتى يصل الموضوع الى الامم المتحدة.