//Put this in the section

أين الـ6 مليارات؟ – ميشيل تويني – النهار

نستمع الى المدير العام السابق لوزارة المال الان بيفاني يتحدث عن تحويل 6 مليارات دولار الى خارج لبنان بعد ثورة 17تشرين الأول 2019 عندما كان المواطن اللبناني يقف لساعات ليحصل على 100 دولار من أمواله وودائعه ويمر الامر مرور الكرام … وكأن الامر طبيعي علماً انه في الماضي تحدث رئيس “التيار الوطني الحر” صهر رئيس الجمهورية جبران باسيل عن الموضوع منذ فترة وطلب المحاسبة . كما ان رئيس مجلس النواب نبيه بري ايضا والكثير من السياسيين والمسؤولين اكدوا الموضوع ، فمن يغطي ويحمي هذه التحويلات ومن قام بهذا الجرم ليضرب الاقتصاد اللبناني الضربة القاضية ؟

في الامس القريب كان ولدان يتوفان على ابواب المستشفيات وهذا الامر وحده يكفي للقيام بثورة ….




طفلان يتوفان بين ايدي اهلهم لان لا مكان لهما في المستشفى او لان هنالك نقصا في المعدات …. الشعب اللبناني يموت على باب المستشفى واخرون يحولون الملايين الى الخارج في ظل ازمة اقتصادية خانقة من دون حسيب او رقيب.

عندما يتكلمون عن محاربة الفساد وبناء الدولة الا يجدر ان تبدأ حكومة الاصلاحات بمحاسبة من حول 6 مليارات دولار والجهة التي سهلت لهم … وسمحت لهم ؟

لا يتم التعليق على الموضوع فقط لمجرد التعليق.

في ظل ازمة اقتصادية واجتماعية خانقة كتلك التي نعيشها في لبنان نلاحظ ان المفاوضات مع صندوق النقد الدولي لم تجد نفعاً لان ارقام الحكومة غير مطابقة مع ارقام البنك المركزي … فحتى ارقام الخسائر لم يتم الاتفاق عليها وهنا يجب محاسبة من اخطأ ومن يخطئ ومن يتعامل بموضوع بتلك الاهمية بهذه الخفة بما يثبت مرة إضافية بعد اننا في مزرعة وليس في دولة …

حتى اننا اصبحنا بمثابة مسخرة فيما دولة مثل فرنسا تصرخ وتقول لنا ساعدوا انفسكم لكي نساعدكم !!!!

فمؤتمر سيدر فشل لان الاصلاحات المطلوبة لم يتم تنفيذها وننتقل من سيئ الى اسوأ في ظل غياب تام لخطة واضحة انقاذية.

قانون الكابيتال كونترول عالق في ادراج مجلس النواب فيما يطبق كابيتال كونترول غير قانوني وصل الى عدم تحويل اقساط الى المغتربين او توفير ثمن الدواء للاستشفاء. اما عن اختيار شركة من الخارج للتدقيق المالي فحتى الان الامر عالق ايضاً لانهم اختلفوا على الشركةً ….

كل هذه الأمور عالقة فيما وضع البلاد لا يتحمل دقيقة تأخير او تعليق او عدم جدية.

وفي وقت عاد الناس يشترون الشموع وينتظرون اذا كانت ستنقطع الكهرباء نهائيا ام لا.

في ظل المستشفيات التي تعلن انها ستستقبل فقط الحالات الطارئة وفي ظل المدارس التي لا تعلم كيف ستفتح ابوابها والناس لا يملكون ثمن الاقساط، في ظل كل هذه الكارثة ما زالوا يتشاجرون على الشركات ولا يتفقون على ارقام .

المطلوب اليوم اخذ تصريح الان بيفاني كإخبار ومن المطلوب ان يتحرك القضاء وكل شخص يعرقل مسار القضاء يجب ان يعاقب بدوره .

واذا لم يتم التحقيق بشكل جدي فهذه المرة يكون الجميع اكدوا انهم متواطئون ضد الشعب اللبناني مع الفساد.