//Put this in the section //Vbout Automation

سميرة توفيق بخير بعد خضوعها لعملية قسطرة بالقلب في أبو ظبي

خضعت سمراء البادية الفنانة اللبنانية القديرة سميرة توفيق لعملية جراحية تتعلق بقسطرة في القلب في مستشفى كليفلاند في أبو ظبي تكلّلت بالنجاح، وهي بخير وحالتها مستقرة لا تدعو إلى القلق حسب ما أوضحت ابنة شقيقتها لينا رضوان التي أكدّت أن “سميرة توفيق تتابع علاجها في بلدها الثاني الإمارات”، وشكرت الطاقم الطبي الذي واكبها وكلّ محب اطمأن على صحتها وذلك في منشور عبر حسابها الرسمي على “الفايسبوك”.

وجاء فيه: “لكل من حمل همّنا وطلب السلامة لسميرة توفيق مشكور ولكل من يتقصّى لا يفتش فالقصة واضحة… أولا سميرة توفيق بفضل الله بخير والصور تتكلم من أبو ظبي مشفى كليفلاند العالمي… ولأنها سميرة توفيق من زرعت الفرح والبسمة وحصدت بسيرتها الحسنة صداقات الكبار وكانت وما زالت بفضل الله بصمة الجمال وسيدة لونها البدوي، وصاحبة القلب المحب، هي التي لفّت العالم بأغنياتها وبدويتها من لبنان موطنها إلى مشارق الأرض ومغاربها”.




وتطرّقت لينا إلى دعم الإمارات لخالتها ومنها إجراء فحوصات دورية، وشرحت كيف تعرّضت خالتها إلى عارض صحي بعد انتهائها من الفحوصات وتحدثت عن علاجها قائلة: “علاجها الدائم طيلة حياتها كان في بريطانيا لندن، ثم بيروت ثم في الإمارات. وهذه المرة كالعادة وبعد أن أنهت فحوصاتها أصابها عارض في القلب عارض بسيط لكن تكراره أخاف الأطباء… العارض الذي حصل لها لم يطمئن الجميع فأقروا إدخالها المشفى أي كليفلاند هنا في أبو ظبي المشفى الذي تعالجت فيه منذ بدء تأسسه في الإمارات بطلب من الشيخ محمد بن زايد حفظه الله.. واليوم كانت القسطرة، القسطرة لا تخيف كما هو متعارف، لكن الأطباء توقعوا نتائج أكبر، وكانت النتائج غير التوقعات.. فرحة الأطباء وعنايتهم كانت كبيرة بسلامة سميرة توفيق اليوم”.