//Put this in the section //Vbout Automation

غرامات مالية تتخطى المليون ليرة لغير الملتزمين بالحجر!

ترأس رئيس مجلس الوزراء حسان دياب، بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي، اجتماعًا للجنة الوزارية لمتابعة كورونا، حضره نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع زينة عكر، ووزراء الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي، الأشغال العامة والنقل ميشال نجار، الشؤون الاجتماعية والسياحة رمزي المشرفية، الصحة العامة حمد حسن، الإعلام منال عبد الصمد، المديرالعام لرئاسة الجمهورية أنطوان شقير، الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية، الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمود الأسمر، ومستشار رئيس الحكومة خضر طالب.

 




وبعد الاجتماع قال وزير الصحة: “جرى التداول بالمعطيات حول ارتفاع عدد الإصابات بوباء كورونا، والظروف المحيطة بهذا التزايد. واتخذت اللجنة مجموعة قرارات، وأعطت التوجيهات اللازمة لللجنة الفنية التي ستجتمع عند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم الأثنين لرفع مستوى التدابير والتشدد بالإجرات الآيلة لمنع الانتشار، مع وضع غرامات على المخالفين وفقًا للقوانين والأنظمة المرعية الإجراء، ومنها:

– تغريم المخالفين للحجر الصحي والمسببين لانتشار الوباء.

– وضع الكمامة بشكل إلزامي في كل المؤسسات العامة والخاصة والاستشفائية وغيرها.

– تجنب الاختلاط قدر المستطاع في كل الأمكنة.

– وجوب توفير أماكن حجرللعمال الأجانب، بالتنسيق مع الجهات الأممية.

– توفير أماكن إلزامية للمصابين في المراكز المخصصة لهم، بوجود أو عدم وجود عوارض في مستشفيات المحافظات.”

 

وأشار وزير الصحة أن المطار لن يقفل، فالأمر غير وارد والحياة ستستمر. وأكد على إبقاء نسبة العشرة بالمئة من القدرة الاستيعابة للمطار، فنسبة الإصابات من الاغتراب هي 0.5% حتى تاريخه.

 

أما الغرامات التي ستطال المخالفين فهي:

– غرامة الكمامة 50 ألف

– المخالط الذي لا يلتزم الحجر الصحي ما بين ال 48 ساعة الى 72 ستطاله إجراءات قانونية ومسلكية، وغرامات مالية مرتفعة، تتراوح ما بين ال 600 الف وال 5 مليون ليرة لبنانية.

 

وتمنى وزير الصحة أن يلتزم أصحاب المطاعم والمقاهي بتوجيهات وزارة الصحة واللجنة الفنية المتابعة لفيروس كورونا، حرصًا منهم على سلامة روادهم واستمرارية العمل.