//Put this in the section //Vbout Automation

“إنستغرام” يعتذر لبيلا حديد بعد حذف صورة جواز سفر والدها الفلسطيني منذ 4 ساعات

اعتذر موقع “إنستغرام” لعارضة الأزياء العالمية الفلسطينية الأصل بيلا حديد، بعدما أثارت جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال متحدث باسم الشركة لموقع “ميدييت” إن المنشور لم تتم إزالته بسبب إشارات إلى فلسطين بل “لحماية الخصوصية، لا نسمح للناس بنشر معلومات شخصية، مثل أرقام جوازات السفر، على إنستغرام”.




وأضاف أنه “في هذه الحالة كان رقم جواز السفر غير واضح، لذلك لم يكن ينبغي حذف منشور حديد، وتمت إعادة نشره واعتذرنا لها”.

وكانت عارضة الأزياء العالمية (23 عاماً) قد شاركت عبر صفحتها على إنستغرام التي تحظى بأكثر من 31 مليون مستخدم، صورة لجواز سفر أمريكي قديم خاص بوالدها الملياردير محمد حديد، ومكتوب في خانة محل الميلاد “فلسطين”.

لكن بيلا، واسمها الكامل إيزابيلا خير حديد، فوجئت بحذف إنستغرام للصورة، الأمر الذي برره الموقع بأن الصورة “تخرق قواعد استخدام الموقع”.

واعتبرت بيلا إزالة منشورها “تنمرا” عليها، وسألت إنستغرام قائلة: “في أي جزء بالضبط من كوني فخورة بوالدي ومسقط رأسه فلسطين تعدّونه تنمرا، أو مضايقة، أو تعريا جنسيا؟”.

وعلقت بأنها فخورة لكونها فلسطينية، وأنه “ينبغي على الجميع نشر صور لأماكن ولادة آبائهم وأمهاتهم وتذكيرهم بأنكم تفخرون بأصولكم”.