//Put this in the section

نعيم قاسم: الحكومة باقية ولن نجوع.. إما النصر أو الشهادة فالاستسلام ليس موجودًا في قاموسنا

أشار نائب الأمين العام لحزب الله​ ​الشيخ نعيم قاسم​، إلى أن “​الولايات المتحدة​ لها هدف مركزي في هذه المنطقة وهو أن تكون ​اسرائيل​ مطمئنة وأن تسلب حقوق الفلسطينين”، لافتا الى أن “حزب الله حركة مقاومة وقد طرد اسرائيل من ​لبنان​ ومنعها من ​تحقيق​ حلمها بضرب ​المقاومة​ وحقق أكبر إنتصار في العام 2000، وكل الحروب التي خاضتها اسرائيل لفرض شروطها لم تنجح”.

وفي حديث تلفزيوني، رأى قاسم أن “المشكلة في لبنان ليست بين ​اميركا​ و​ايران​ بل مشكلة بين حزب الله واسرائيل، والمطلوب ان يكون لبنان معبرا للتوطين وجاءت المقاومة بمنظومة​ الثلاثية ​الجيش​ والشعب والمقاومة وحققت حالة سيادية للبنان وهذا الأمر مرفوض بالنسبة لهم، وحزب الله جزء من هذا البلد”.




ولفت قاسم الى أن “الجانب الأميركي يستطيع طرح الممنوعات التي يريدها ونحن علينا العمل لمصلحة لبنان، وليس معلوما أن ​وزير الخارجية​ الاميركية ​مايك بومبيو​ قادر على تنفيذ تهديداته لأن لدينا طرقنا في الالتفاف على الضغوط الاميركية”، مشيرا الى أن “حديث بومبيو عن منع وصول ​النفط​ الايراني الى لبنان هو ضمن مشروع، وهذا المشروع هو حكومة مختلفة عن الموجود اليوم، لأنهم يعتبرون أن ​الحكومة​ اليوم التي نتواجد فيها تعطل سياسات ​أميركا​ التي تريد السيطرة على لبنان لمصلحة اسرائيل وهناك سدا منيعا في وجه اسقاط الحكومة”.

وشدد قاسم على أن “كل الضغط الاميركي الحاصل على لبنان وحزب الله هدفه سلب قدرة حزب الله”، مضيفا :”اذا كان هناك من يعتقد انه من خلال الضغط ان الحزب قد يتراجع، نقول له للمرة الالف نحن ليس لدينا سوى خيارين اما النصر او الشهادة والاستسلام ليس موجودا في قاموسنا ولن نصل الى خيار الجوع، واذا كنتم تفكرون أنكم بمراكمة الضغوط سنستلم فنحن لدينا اجراءات عملية بالتعاون مع ​الدولة​ توصل بان لبنان يبقى واقفا على قدميه”.