//Put this in the section

تحركات مريبة على حدود لبنان الشمالية وتخوف من سيناريو أمني

تحدثت تقارير امنية عن تحركات مريبة بدأت تشهدها حدود لبنان الشمالية مع سورية في الايام الاخيرة.

وكشف مصدر أمني لـ «الأنباء» عن ان هذه التحركات «أتت بعد انسحاب الوحدات العسكرية التابعة للفرقة الرابعة في الجيش السوري على طول حدود لبنان الشمالية من الجهة السورية، واستبدالها بعناصر الهجانة»، مؤكدا ان «التحركات المريبة تتمثل بالتلاعب بنقاط الحدود وازالة الألغام التي كان زرعها الجيش السوري في ذروة الازمة لمنع تسلل الاشخاص بالاتجاهين، وفتح ممرات غير مرئية يجري تعديلها بين وقت وآخرها».




وتخوف المصدر من ان تكون التطورات «ممهدة لإدخال عناصر متطرفة من تنظيم «داعش» وغيره الى الشمال اللبناني وخلق اضطرابات امنية، تكون نسخة جديدة عن تجربة تنظيم «فتح الاسلام»، وربط المصدر بين هذه المستجدات والتحذيرات التي اطلقتها جهات حزبية لبنانية مقربة من سورية، عن وجود خلايا إرهابية في طرابلس وعكار (شمال لبنان) قد تفجر الوضع الأمني مستغلة الانتفاضة الشعبية ضد الحكومة والانهيار الاقتصادي والاجتماعي.