//Put this in the section //Vbout Automation

سلامة: سنحاول توحيد الأسعارعلى 3900 ليرة

عقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب اجتماعا مع وزراء المالية غازي وزني والاقتصاد راوول نعمة والصناعة عصام حب الله والزراعة عباس مرتضى وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة مساء اليوم.
وبعد الاجتماع، عقد الوزراء وحاكم مصرف لبنان مؤتمرا صحافيا مشتركا اعلنوا خلاله عن السلة الغذائية.

سلامة: حيث أعلن حاكم مصرف لبنان ان “سعر الـ1500 ليرة يبقى ساريًا للمحروقات والقمح والمستلزمات الطبية فهو يساهم في الحفاظ على القدرة الشرائية لأنه يستخدم في تسديد القروض”.




وقال سلامة من السراي الحكومي بعد الاجتماع حول السلة الغذائية المدعومة: “إجتماع للمجلس المركزي غدًا لإتخاذ القرارات والمركزي يهمه مصلحة لبنان والتنسيق الكلي مع الحكومة ومجلس النواب”.

وتابع “المصرف المركزي سيحاول توحيد الأسعار على 3900 ليرة لبنانية وهذا يطبق على الصرافين والاستيراد ومصرف لبنان لا علاقة له بالسوق السوداء والترويج بأن سعر الصرف وصل الى 10 آلاف ليرة له مردات أخرى”.

وكشف ان “البنك المركزي لديه 20 مليار دولار متاحة من العملة الصعبة”.

نعمة: وبدوره، أوضح وزير الإقتصاد ان “الهدف من دعم السلة الاستهلاكية الموسعة هو تأمين أكثرية المواد الأساسية للمواطن بسعر منخفض وزيادة القدرة الشرائية لديه، وتم عقد الاجتماع من أجل دعم السلع، والهدف تغطية 80 % مما يستهلكه المواطن في المتاجر، الى جانب دعم مواد مستوردة”.

ولفت نعمه الى ان “دعم المواد تشمل 300 سلعة أساسية ومنها اللحوم ومشتقاتها ومنتجات دهنية وخضار وبذور ومكسرات وحليب وشاي وقهوة ودواجن وغيرها، وسعر الدعم سيكون على سعر صرف 3900، ولكن ستكون السلع مدعومة 100 في المئة، ونحن ننتظر إنخفاض الأسعار بعد الدعم وسنقوم بالمراقبة والملاحقة القضائية للتجار أو الموزعين في حال التلاعب”.

مرتضى: ومن جهته،  أعلن وزير الزراعة  انه “تم العمل على دعم الصناعات الغذائية، والعمل كان دقيقا، وقد نخفق في بعض الأصناف ولكن هذه السلة قابلة للتعديل، والهدف الوصول الى إستقرار غذائي والرقابة ستكون أساسية”، موضحا ان “اللحوم المبردة الطازجة مشمولة في السلة وسيكون هناك مراقبة للأسعار ومحاسبة”.