//Put this in the section

الفنان يحيى الفخراني يكشف عن وصيته لأولاده.. ويعبِّر عن “قهره” مما حدث لرجاء الجداوي

أوصى الفنان المصري يحيى الفخراني أولاده بألا يحصلوا على أي أموال من الدولة، في حال مرضه، وأن يعالجوه على نفقته الخاصة، وذلك في تصريحات تليفزيونية له مساء الأحد 5 يوليو/تموز 2020.

حيث قال الفخراني، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري عمرو أديب، وهو يتحدث عن رحيل الفنانة المصرية رجاء الجداوي التي توفيت الأحد: “لو أُصبت بمرض سيتكلف علاجه الملايين وأنا لا أملكها فلا تأخذوها من الدولة”.




فنان ميسور الحال: الفخراني أشار إلى أنه فنان ميسور الحال، ويقوى على تحمُّل نفقات علاجه، في حين هناك الآلاف ممن يعجزون عن توفير ثمن العلاج وهم أولى بالحصول على أموال الدولة.

في سياق آخر، قال الفخراني إنه حزن بشدة حين علم بتنمر البعض على الفنانة الراحلة رجاء الجداوي، بعد إصابتها بفيروس كورونا، وقال إنه شعر بالقهر مما كتبه البعض على منصات التواصل الاجتماعي، وأضاف: “أنا اتقهرت، دي بالذات ما كانش ينفع يحصل معاها كده”.

رحيل  الجداوي: جدير بالذكر أن  الفنانة المصرية رجاء الجداوي توفيت الأحد 5 يوليو/تموز 2020، بعد خضوعها للعلاج والعزل الصحي مدة 43 يوماً في المستشفى، جراء إصابتها بفيروس كورونا، وفقاً لما أكدته ابنتها أميرة حسن مختار.

مصدر طبي في المستشفى الذي توفيت فيه الفنانة المصرية، صباح الأحد 5 يوليو/تموز 2020، روى تفاصيل عن الساعات الأخيرة لحياتها، التي أمضت عشرات الأيام وهي تتلقى العلاج بعد إصابتها بفيروس كورونا.

موقع “المصري اليوم” نقل عن مصدر طبي في مستشفى أبوخليفة بمحافظة الإسماعيلية، قوله إن “الجداوي توفيت بعد إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية أثناء خضوعها للعلاج على جهاز تنفس صناعي بالعناية المركزة في المستشفى”.

وأوضح المصدر أنه مع الساعات الأخيرة من ليلة السبت، بدأت بالظهور حالة تدهور واضحة لصحة الجداوي، من حيث بعض التغيرات في الوظائف الحيوية بالجسم، إذ إنها تخضع لجهاز التنفس الصناعي منذ أيام، بعد إصابتها بفشل في التنفس عقب تمكُّن الفيروس من الرئة، وذلك بسبب ضعف المناعة وتقدُّم العمر.

مع ساعات الفجر الأولى ليوم الأحد، أصيبت الجداوي بهبوط حاد في الدورة الدموية، وهو ما تسبب في توقف بعضلة القلب وأجهزة الجسم الحيوية.

أضاف المصدر، الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه، أن محاولات إنعاش عضلة القلب فشلت، بعد أن تسبب الهبوط بالدورة الدموية في توقف عضلة القلب تماماً وأدى إلى الوفاة.

حياة رجاء الجداوي:  وُلدت الجداوي في مدينة الإسماعيلية، ثم انتقلت إلى القاهرة برفقة شقيقها الأكبر “فاروق” للإقامة مع خالتها الفنانة تحية كاريوكا التي تولت رعايتهما، والتحقت بمدارس الفرانسيسكان بالقاهرة، حيث تعلمت الفرنسية والإيطالية في سن مبكرة، ثم عملت في قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية.

تزوجت حارس مرمى النادي الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق حسن مختار في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 1970، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة أميرة.

حصدت العديد من الجوائز خلال حياتها المهنية، وفازت بجائزة ملكة جمال القطر المصري في عام 1958، وبعدها عملت عارضة أزياء، وفي الوقت نفسه عرفت الطريق إلى الفن.

من الأفلام التي شاركت فيها “دعاء الكروان”، ومثلت في فترة الستينيات والثمانينيات، ولها مسرحيات خاصة مع عادل إمام، مثل الواد سيد الشغال، والزعيم، وقد حصلت على “وشاح سمراء القاهرة” في كرنفال بحديقة الأندلس، والذي حصلت من خلاله على جائزة “ملكة حوض البحر المتوسط”.

خاضت تجربة التقديم التلفزيوني من خلال برنامج تحت عنوان “اسألوا رجاء” مع الإعلامي عمرو أديب.

عربي بوست