//Put this in the section //Vbout Automation

توقيف أحد المشتبهين بـ”الاعتداء الجنسي” على الطفل السوري!

أعلن الأمن اللبناني، الخميس، توقيف أحد المشتبه فيهم بالمشاركة في “الاعتداء الجنسي” على قاصر سوري، في بلدة سحمر البقاعية، وسط البلاد.

وأفادت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن “إحدى دوريات شعبة المعلومات تمكنت من توقيف أحد المشتبه بهم”.




ولفت البيان إلى أن “الموقوف أودع في مكتب مكافحة الاتجار بالأشخاص وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية، وتم تعميم بلاغات بحث وتحر بحق المتورطين الآخرين”.

وأضاف: “تداول عدد من المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام فيديو يُظهر قيام عدد من الشبان بالتحرش الجنسي بقاصر، مما أثار استياء كبيرا لدى الرأي العام”.

وأشارت المديرية إلى أنه نتيجة التحريات، تم “تحديد هوية الضحية، وهو سوري الجنسية من مواليد عام 2007”.

وفي التفاصيل، وخلال استماعه بحضور مندوبة الأحداث، أفاد الضحية أنه “منذ حوالي سنتين وخلال عمله في معصرة للزيتون، أقدم 8 أشخاص من الجنسية اللبنانية، على التحرش الجنسي به وممارسة أفعال منافية للحشمة معه”، بحسب البيان.

وأكد البيان أنه “باستماع والدته، اتخذت صفة الادعاء الشخصي بحق المشتبه بهم بجرم الاغتصاب والتحرش الجنسي، كما جرى عرض القاصر على لجنة طبية شرعية”.

‏وضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان وعدد من الدول العربية، بالحادثة التي حصلت مع الطفل السوري، حيثُ أطلق مغرّدون وسم #العداله_للطفل_السوري، الذي كان من ضمن الأكثر انتشارا في الساعات الماضية.