//Put this in the section

بَكَت عند أقدام أطباء طالبة السماح! فيديو لمسؤولة إندونيسية تعتذر لعجزها عن إيقاف انتشار كورونا

اعتذرت عمدة مدينة سورابيا في إندونيسيا، تري ريسماهيريني، عن عجزها عن وضع حد لتفشي فيروس كورونا في المدينة، وذلك عندما قررت البكاء والنزول عند أقدام أطباء مطالبة إياهم بمسامحتها، في مؤتمر كانت عدسات الكاميرات تصوره، ما دفع الأطباء الحاضرين للتعاطف معها.

فيديو مؤثر: وسائل إعلام إندونيسية نشرت مقطع الفيديو الذي صوّر لحظة تمسك ريسماهيريني، بقدمي طبيب، وقالت صحيفة Jakarta post، الثلاثاء 39 يونيو/حزيران 2020، إن عمدة المدينة المعروفة بمشاعرها الرقيقة، عقدت اجتماعاً مع الجمعية الطبية الإندونيسية، لمناقشة إدارة أزمة انتشار كورونا في المدينة.




خلال اللقاء مع الأطباء تحركت العمدة من وراء المنضدة واستلقت على الأرض لتبكي وتعتذر، بعدما قال طبيب للرئة إن مستشفى مدينة سورابيا أصبح ممتلئاً بالمرضى المصابين بفيروس كورونا، مشيراً إلى أن العديد من السكان لا يزالون يتجاهلون البروتوكول الطبي اللازم لمنع المزيد من انتقال عدوى الفيروس.

تصرُّف العمدة ريسماهيريني أدى إلى توقف مؤقت للاجتماع، وكانت تطلب من الأطباء عدم لومها، مشيرةً إلى أنها وإدارتها كانت تواجه عقبات عندما حاولت إجراء اتصالات مع المستشفى بهدف تقديم المساعدات، دون أن توضح مزيداً من التفاصيل.

كورونا في إندونيسيا: تشهد إندونيسيا في الوقت الحالي ازدياداً في أعداد المصابين بفيروس كورونا، وحتى الثلاثاء 30 يونيو/حزيران 2020، وصل عدد المصابين في البلاد إلى 55.029 مصاباً، بينما بلغ عدد الوفيات 2805.

كانت البلاد قد سجلت السبت 27 يونيو/حزيران 2020، 1385 إصابة بفيروس كورونا، وهو أعلى معدل يومي للإصابات، منذ ظهور الفيروس على أراضيها مطلع مارس/آذار الماضي.

أما عن حصيلة المتعافين من الفيروس في إندونيسيا فتشير الإحصاءات الرسمية إلى أنها تجاوزت 22 ألف حالة.

عربي بوست