//Put this in the section

إجراءات جديدة لـ شركة MEA وجدول الرحلات من 1 لغاية 22 تموز

صدر عن شركة طيران الشرق الأوسط”، بيانٌ أشارت فيه إلى أنّه “عطفاً على البيان الصادرعن شركة طيران الشرق الأوسط – الخطوط الجوية اللبنانية بتاريخ 23 حزيران 2020، يهمنا توضيح التالي لمسافرينا الكرام:

“يسمح بدخول المسافرين العرب والأجانب إلى لبنان وفق الشروط التي كانت معتمدة من قبل الأمن العام اللبناني قبل جائحة كورونا Covid-19. يستثنى من ذلك الرعايا السوريون والفلسطينيون اللاجئون في سوريا الراغبون بالعبور براً إلى سوريا والذين لا يستوفون شروط الدخول إلى لبنان بسبب إقفال الحدود البرية إلا في حال حيازتهم على موافقة من السلطات السورية تسمح لهم بالعبور إلى سوريا.




يقسم المسافرون القادمون إلى لبنان إلى قسمين :

القسم الاول: المسافرون القادمون من دول يتوفر فيها فحص PCR.
الشرق الأوسط: عمان- القاهرة
الخليج العربي: ابو ظبي – الدمام – دبي – جدة – المدينة المنورة – الرياض
أوروبا: اثينا – بروكسل – فرانكفورت – جنيف – لارنكا – لندن – باريس – اسطنبول
أفريقيا: أكرا – لاغوس

القسم الثاني: المسافرون القادمون من دول لا يتوفر فيها فحص PCR.
الشرق الأوسط: بغداد – البصرة- النجف – إربيل
الخليج العربي: الدوحة – الكويت
أوروبا: مدريد – كوبنهاغن – يريفان – ميلانو – روما
أفريقيا: أبيدجان”.

ولفتت إلى أنّ “الإجراءات في ما خص الدول التي يتوفر فيها فحص الـPCR، على المسافرين القادمين إلى لبنان من بلدان يتوفر فيها فحص PCR الخضوع لهذا الفحص، بإستثناء الأطفال دون خمس سنوات، في المختبرات المرخصة من قبل السلطات المحليّة وذلك قبل 96 ساعة أي أربعة أيام على الأكثر قبل موعد المغادرة وعليهم إبراز نتيجة الفحص عند كونتوارات تسجيل الحقائب Check in Countersقبل المرور إلى دائرة الهجرة. في حال كانت نتيجة الفحص إيجابية، يُمنع المسافرالمعني من الصعود إلى الطائرة.

وأشارت “الشركة” في بيانِها إلى أنّه “لدى الوصول إلى مطار رفيق الحريري الدولي، يُجرى للمسافرين على متن شركة طيران الشرق الأوسط فحص PCR آخر، على نفقة الشركة، وعليهم الإلتزام بالحجر المنزلي لحين صدور نتيجة الفحص الجديد الذي أجري في المطار وتبلّغ نتيجة الفحص إلى المسافر خلال 24-48 ساعة عبر رسالة نصية مع نسخة الكترونية. تجدر الإشارة إلى أنه لن يتم تحصيل قيمة هذا الفحص من المسافرين ولن تضاف إلى كلفة بطاقات سفرالشركة.

ويسمح بنقل ركاب الى لبنان دون حيازة فحص PCR على متن شركة طيران الشرق الأوسط القادمة من الدول التي يتوفر فيها فحص PCR وذلك في حال كانوا ركاب ترانزيت عن طريق دول أخرى لا يتوفرفيها الفحص.

ويسمح للركاب الذين غادروا لبنان وعادوا إليه خلال فترة أسبوع واحد بعدم إجراء فحص PCR في البلدان التي يرغبون بالعودة منها حتى لو كانت من البلدان المتوفر فيها فحصPCR . (على سبيل المثال: المغادرة يوم الجمعة 17 تموز، العودة يوم الجمعة 24 تموز).

وامّا الإجراء المتبّع في الدول التي لا يتوفر فيها فحص الـPCR، فيخضع مسافرو شركة طيران الشرق الأوسط الوافدون من بلدان لا تُجري فحص الـPCR إلى فحص PCR أوّل على نفقة شركة طيران الشرق الأوسط لدى وصولهم إلى مطار رفيق الحريري الدولي. على المسافرين إجراء فحص ثانٍ على نفقتهم الخاصة بعد 72 ساعة وذلك في إحدى المختبرات المعتمدة وفق إرشادات وزارة الصحة العامة وعليهم الإلتزام بالحجر المنزلي لحين صدور نتيجة الفحص الجديد عبر رسالة نصية مع نسخة الكترونية.

وبالنسبة للركاب القادمين من الدول غير المتاح فيها فحصPCR للجميع، والذين أجروا الفحص هنالك خلال 96 ساعة من تاريخ الرحلة الى لبنان و كانت نتيجته سلبية، فانه من الممكن إعفاؤهم من اجراء فحص PCR آخر بعد مرور 72 ساعة من وصولهم الى لبنان، ويعود البت في ذلك الى الفريق الطبي التابع لوزارة الصحة العامة في المطار.

وفي حال جاءت نتيجة الفحص إيجابية في ما خص أحد المسافرين الذين وصلوا إلى لبنان، عليه / عليها التقيّد بإرشادات وزارة الصحة العامة بهذا الشأن إلى حين التعافي وذلك وفقاً للبروتوكول الطبي المتّفق عليه”.

وبالنسبة لجميع الركاب القادمين إلى لبنان: يُمنع أي مسافر تظهر عليه أي من عوارض مرض الكورونا أو ما يشابهها من الصعود إلى الطائرة.

وعلى جميع المسافرين القادمين الى لبنان ملء الإستمارة الصحية المطلوبة من وزارة الصحة اللبنانية قبل المغادرة عبر الانترنت أو قبل تسجيل الوصول على رابط الوزارة التالي: https://arcg.is/0GaDnG و التأكد من صحة المعلومات قبل إرسالها.

وعلى المسافرين القادمين الى لبنان بإستثناء العسكريين والدبلوماسيين وأفراد المنظمات الدولية وقوات اليونيفيل واللبنانيين المنتسبين إلى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي أو تعاونية الموظفين، حيازة بوليصة تأمين صحية عالمية أو محلية صالحة لمدة الإقامة تتضمن تغطية علاج فيروس كورونا طيلة فترة الإقامة داخل الأراضي اللبنانية، أو بامكانهم الإستحصال على تلك البوليصة من خلال الموقع الإلكتروني www.covid19travelcare.com/web، أو عند كنتوارات التأمين لدي وصولهم إلى مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت”.

وشدّد البيان، على “ضرورة تقيّد المسافرين التقيّد بإرشادات وزارة الصحة العامة”.

وبالنسبة لجميع الركاب المغادرين من لبنان، طلبت “الشركة” من المسافرين الامتثال لجميع القوانين والأنظمة ومتطلبات السفر، بما في ذلك قواعد الدخول/الخروج في البلدان التي يسافرون منها وإليها، وذلك على مسؤوليتهم لأنها عرضة للتغيير في أي وقت نظراً للظروف الراهنة.

على سبيل المثال لا الحصر بعض الأمثلة حول السفر من لبنان إلى:

“تركيا: الموعد النهائي لقبول دخول اللبنانيين غير محدد بشكل نهائي حتى الآن.
اليونان: يجب تعبئة الإستمارة الصحية المتوفرة إلكترونياً على الرابط التالي: https://travel.gov.gr/#/ قبل 48 ساعة من تاريخ السفر على الأقل. في حال الموافقة، يتم ارسال QR Code الى المسافر يتوجب ابرازه في المطار عند المغادرة و لدى الوصول.
قبرص: يجب إجراء فحص PCR قبل 72 ساعة من تاريخ السفر وعلى المسافر إبراز نتيجة الفحص عند كونتوارات تسجيل الحقائب Check in Countersقبل المرور إلى دائرة الهجرة وعند الوصول. ولا يخضع المسافر لفترة الحجر الصحي الإلزامي.
القاهرة: يجب تعبئة الإستمارة الصحية المتوفرة عند كونتوارات تسجيل الحقائب Check in Countersمع وجوب حيازة تأمين صحي لغير المصريين.
دبي: إبتداءً من 7 تموز، يجب إجراء فحص PCR حال وصول المسافر إلى منافذ القدوم. أما بالنسبة للحجر الصحي فشروطه تختلف بين إمارتي دبي وأبو ظبي.
أوروبا: لن يسمح للمسافرين اللبنانيين الحائزين على تأشيرة شنغين فيزا فئة سيSchengen Visa Type C وهم غالبية اللبنانيين بالدخول إلى معظم دول الإتحاد الأوروبي، علماً أن هذه الشروط تخضع للتعديل باستمرار.

وذكر البيان، أنّه “يُمكن لجميع المسافرين المغادرين لبنان على متن طيران الشرق الأوسط شراء بطاقات السفر من خلال:

“مكاتب السياحة والسفرو الدفع بموجب شيك مصرفي بالدولار الأميركي أو ببطاقة إئتمان محلية.
موقع الشركة الإلكترونيwww.mea.com.lb أو مركز الإتصالات MEA Call Center والدفع ببطاقة ائتمان عالمية (Int’l Credit Card)”.

وفيما يلي جدول رحلات طيران الشرق الوسط من 1 تموز و لغاية 22 تموز ضمناً. واشار البيان إلى انّ “أوقات وتواريخ جميع الرحلات في الجدول أدناه قد تخضع للتعديل في ضوء الحصول على الأذونات من قبل السلطات الأجنبية المختصة.”