//Put this in the section

وزير الخارجية يستنكر قرار مازح أمام شيا: أميركا صديق لا عدو!

المعلومات المتواترة عن اجتماع “الخارجية” بين وزير الخارجية ناصيف حتي والسفيرة الأميركية دوروثي شيا عكست أجواء معاكسة لأهواء الحزب ورغبته في إيصال رسالة حكومية متماهية في مضامينها مع “الرسالة” القضائية، فقد كشفت معلومات موثوق بها لـ”نداء الوطن” أنّ وزير الخارجية بدا حريصاً على تخفيف حدة التشنج مع السفيرة الأميركية وتوافق معها على ضرورة “طي الصفحة” واعتبار قرار مازح “كأنه لم يكن”، معرباً أمامها عن استنكاره صدور مثل هكذا قرار باعتباره يشكل تدخلاً في شؤون السلك الديبلوماسي وتعدياً صريحاً على صلاحيات وزارة الخارجية التي يعود لها بالنيابة عن الحكومة التعبير عن موقف لبنان الرسمي إزاء الدول والبعثات الديبلوماسية.

وبحسب ما نُقل عن حتي فإنه أكد لشيا أنّ “لبنان يتمسك بالحريات وبقدسيتها وينظر إلى الولايات المتحدة بوصفها دولة صديقة لا عدوة”، مشدداً على أنّ “وزارة الخارجية في ولايته لن تكون طرفاً في مواجهة سوريا وإيران ولن تكون طرفاً مع قوى 8 آذار في مواجهة أميركا”.




نداء الوطن