//Put this in the section

فقط في لبنان… وزير الصحّة في «حفل تكريمي لجهوده» مخالفا نصائح وزارته!

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لوزير الصحة حمد حسن وهو يخرق إجراءات التباعد الاجتماعي.

وأثار مقطع مصوّر للوزير وهو يتم حمله على الأكتاف في مدينة بعلبك، خلال «حفلٍ تكريميّ أقيمَ على شرفه»، الأحد، ردود فعلٍ غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.




واستنكر الناشطون المشاهد التي تظهر الوزير وهو يخالف نصائح وزارته.
وأشاروا إلى أنّ الحفل الذي أقيم على شرف الوزير «تقديراً لجهوده ونجاحه في مكافحة فيروس كورونا»، نسفَ كلّ التدابير التي اتخذها حسن في سبيل الحدّ من انتشار الفيروس منذ تسجيل أول إصابة رسمية في 21 فبراير/شباط الماضي.

وعلق مستخدمو مواقع التواصل على المقطع بكثافة حتى بات «ترند» على موقع تويتر.

واعترض المغرّدون على قيام حساب وزارة الصحة الرسمي عبر «تويتر» بنشر صورة الوزير حمد حسن وهو محمول، علماً أنّها لا تزال تدعو المواطنين إلى الالتزام بتدابير الوقاية من فيروس كورونا وتحذّر من موجة ثانية أكثر خطورة. كما أنه لا يزال اللبنانيون يدفعون غرامة لمخالفة قواعد التباعد الاجتماعي

وقال وزير الصحة اللبناني خلال الاحتفال: «لم ننتهِ بعد من فيروس كورونا، عندنا 51 إصابة و32 منها من الاغتراب، أعرف صعوبة هذا التحدي لهذا الاغتراب الموجوع، ولأهلهم الذين هم بانتظارهم على أحرّ من الجمر، علينا أن نتحمّل جميعاً المسؤولية ونكمّل المشوار، وكما قلت وأكرر حققنا نقاطاً متقدمة ومشهوداً لها عالمياً، ولكن لا يعني ذلك أن المشوار انتهى».