//Put this in the section

قناع الوجه البلاستيكي، هل يقي من كورونا؟ وهل يغني عن الكمامة؟

الحياة تعود لطبيعتها في الكثير من الدول حول العالم بعد انتهاء الحظر الذي فرضه انتشار فيروس كورونا، لكن مع ذلك لا يزال يتوجب على الجميع اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة مثل غسل اليدين وتعقيمهما والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وبالتأكيد ارتداء الكمامة، لكن هل لاحظتم أن ارتداء قناع الوجه البلاستيكي أصبح شائعاً أيضاً؟

فما هي ميزات هذا القناع؟ وهل يغني عن ارتداء الكمامة؟




قناع الوجه البلاستيكي للوقاية من كورونا

بتنا نلاحظ أن بعض الناس أصبحوا يستبدلون الكمامة بقناع بلاستيكي للوجه، فيما يقوم البعض الآخر بارتداء الكمامة والقناع معاً.

يعتبر قناع الوجه البلاستيكي الذي يغطي الوجه كاملاً على عكس الكمامة، واحداً من معدات الحماية الشخصية PPE التي تهدف إلى حماية الوجه من الرذاذ المتطاير من جهة، ومنعك من لمس وجهك بين الحين والآخر من جهة أخرى.

مزايا قناع الوجه البلاستيكي

وفقاً لما ورد في موقع very well  الأميركي، فإن لقناع الوجه البلاستيكي عدة خصائص تميزه عن الأقنعة الأخرى، أبرزها:

ليس للاستخدام مرة واحدة: يمكن إعادة استخدام واقيات الوجه البلاستيكية إلى أجل غير مسمى طالما يتم تنظيفها بالماء والصابون.

حماية موسعة: تغطي واقيات الوجه العينين بالإضافة إلى الأنف والفم، كما أن مساحة القناع الكبيرة تمنعك من لمس وجهك.

سهولة التواصل مع الآخرين: تسهل أقنعة الوجه رؤية تعابير وجه الطرف الآخر مما يجعل التواصل معه سهلاً.

متوفرة بشكل واسع: من السهل إنتاج أقنعة واقية من البلاستيك وتبقى احتمالية نفاد المخزون منها أقل من احتمالية نفاد مخزون الكمامات الطبية.

الفرق بين أنواع الأقنعة المختلفة

إلى جانب الكمامات القماشية التي يستخدمها معظمنا، والأقنعة البلاستيكية التي باتت كذلك واسعة الانتشار هناك عدد من أقنعة الوقاية للوجه، فلنتعرف على مزايا كل منها:

أقنعة التنفس N95 –: هذه الأقنعة تقوم بتصفية 95٪ من الجسيمات المحمولة جواً، وهي أكثر أنواع أقنعة الوجه حمايةً.

لكن لا توصي إدارة الغذاء والدواء الأميركية باستخدام هذه الأقنعة من قبل عامة الناس إذ يتوجب حجزها للعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يحتكون بشكل مباشر مع المرضى.

كما لا يمكن استخدام هذه الأقنعة إلا مرة واحدة ويتوجب تركيبها بشكل صحيح كي تؤدي وظيفتها في الحماية.

أقنعة الوجه الجراحية: كذلك تعتبر هذه الأقنعة للاستخدام مرة واحدة فقط.

تم تصميمها فقط لمنع اللعاب أو الجزيئات الكبيرة الأخرى التي قد تنبعث عندما يسعل أو يعطس المريض من الوصول إلى وجه مرتديها، وهي لا تحوي على مرشح إضافي، وتحجب فقط حوالي 20 ٪ من الرذاذ الجوي.

الأقنعة القماشية: تختلف درجة حماية الأقنعة القماشية باختلاف القماش الذي تصنع منه إذ تتراوح درجة حمايتها من الرذاذ الجوي ما بين 5 إلى 65%.

الأقنعة البلاستيكية: تم إجراء دراسة في عام 2014 لمعرفة قدرة هذه الأقنعة على الحماية من فيروس الإنفلونزا ووجدت الدراسة أنها تحمي بنسبة تتراوح ما بين 68٪ إلى 96٪ .

لكن لم تجر أي دراسات حديثة عن مدى فعالية هذه الأقنعة في الوقاية من كورونا.

هل يكفي ارتداء قناع الوجه البلاستيكي؟

للحصول على أفضل حماية للوجه، يجب أن يمتد قناع الوجه أسفل الذقن وإلى الأذنين، ويجب ألا تكون هناك فجوة بين الجبين وغطاء رأس القناع.

من سلبيات ارتداء هذا القناع أنه وبالرغم من أنه يحميك من الرذاذ والقطرات التي قد تتعرض إليها من الأمام، إلا أنك قد تبقى معرضاً لجزيئات من الجوانب، وبالتالي ينصح بارتداء الكمامة إلى جانب القناع البلاستيكي.

كيفية التنظيف

لتنظيف واقي الوجه في المنزل:

استخدم الماء الدافئ (وليس الساخن) والصابون المعتدل لتنظيف البلاستيك، ثم اشطف الصابون بشكل جيد، ودع القناع يجف في الهواء أو جففه بقطعة قماش نظيفة.

لا تضع المطهر أو أي مواد مطهرة أخرى على واقي الوجه أو أي نوع آخر من أغطية الوجه، إذ يمكن أن يكون ساماً إذا تم استنشاقه.