//Put this in the section

المفتي الجوزو: نريد قيصر بنفسه المجيء إلى لبنان ليخلصنا.. لم نعد نتحمل

اعتبر مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو ان لبنان السيد الحر المستقل الذي كان بني سابقا ضاع، بسبب الصراعات في المنطقة، فلبنان بات اليوم بلدا منهوبا ومسروقا وساحة للصوص، وأصبح على طريق الانهيار.

وقال الجوزو في تصريح لـ «الأنباء» ان قضية لبنان ليست داخلية فقط، بل هي قضية خارجية، فالقوى الدولية والإقليمية المعروفة، تحاول ربطنا بها حتى يصيبنا ما أصاب الشعب السوري، من جوع واغتيالات ومجازر، للأسف لا ندري كيف يمكننا الخروج من هذه الأزمة في لبنان؟ ان الشعب السوري بات مستعمرا من روسيا ومشردا في كل أنحاء العالم، وهذا ما نخاف منه ان يصيبنا ما أصاب شعب سورية.




وتعليقا على دعوة اللقاء التشاوري في بعبدا، قال الجوزو: «لبنان يعيش في حالة من اليأس والبؤس.

المطلوب تغيير شامل»، يجب فصل ما يجري في سورية عن الوضع في لبنان، لأنه طالما هذا الارتباط موجود، لن نخرج من أزماتنا ويرتاح لبنان».

ورأى الجوزو ان رئيس الحكومة حسن دياب هو رئيس حكومة اللون الواحد، وقال «شو طالع بأيدو؟»، الذين يسيطرون عليه هم سبب مشكلة لبنان، علينا العمل لمصلحة لبنان، ولكن نحن نعمل لصالح الآخرين، ولصالح إيران، التي تحاول حل مشاكلها في لبنان، ووضع يدها على لبنان لإفلاسه، فما جرى في وسط بيروت مدان، وهي محاولة لإثارة المشاكل في لبنان ليرضخ كما رضخت سورية والعواصم العربية الأخرى.

ان لبنان يحكم بدستور لبناني وليس بدستور إيراني، وبقواعد وقيم ومبادئ تخاف على لبنان وليس على الآخرين، نريد إنقاذ أنفسنا قبل إنقاذ الغير. ان دياب مسكين».

وحول قانون «قيصر الأميركي» قال: «نريد قيصر بنفسه المجيء الى لبنان ليخلصنا، لم نعد نتحمل، لقد أصبحنا نعيش في لبنان كورونا سياسية».