//Put this in the section

اعتقال إيرانيات نشرن صورا “من دون حجاب” على إنستغرام

أكدت السلطات القضائية في إيران اعتقال ناشطات على مواقع التواصل الاجتماعي بتهمة نشر صور “مبتذلة” على إنستغرام، محذرة من أن ارتكاب فعل كهذا قد يعاقب بالسجن لمدة تصل إلى عامين، بحسب موقع إيران إنترناشيونال.

ووصف ولي قنبري راد، نائب المدعي العام في خراسان شمال شرقي إيران، الصور التي تم نشرها، بأنها “من دون حجاب ومبتذلة وإباحية.. إن (ناشراتها) مروجات أساسيات للفساد على مواقع التواصل الاجتماعي”.




وقد أفرج عن بعض الناشطات بكفالة في انتظار محاكماتهن، حسب قنبري راد.

وفي مشهد، حدثت اعتقالات مماثلة لأشخاص “أعربوا عن ندمهم، وبسبب افتقارهم للسجل الإجرامي، صدر أمر بتعليق ملاحقتهم وإلزامهم بالمشاركة في دورات ثقافية”، كما ذكر نائب المدعي العام في المحافظة.

وتشن السلطة القضائية في إيران حملة ضد ما تصفه بالإباحية والابتذال على  إنستغرام، بالتعاون مع وزارة الاستخبارات وشرطة الأمن.

وحذر المدعي العام لمحافظة آمل، محمد كريمي من أن نشر صور دون حجاب، يمكن أن يحاكم عليه بـ “السجن لمدة تصل إلى عامين”.

وتحاول الإيرانيات مقاومة فرض الحجاب من خلال وضع غطاء لا يغطي الرأس كاملا والذي أسمته وسائل الإعلام الإيرانية الموالية للحكومة باسم “بد حجاب” أو “الحجاب السيئ”.

كما تقوم إيرانيات بتنظيم تظاهرات مناهضة للحجاب الإجباري تنتهي غالبا باعتقالهن، وتقبع في السجون الإيرانية عشرات المناهضات للحجاب الإجباري.

وفي أحدث تقرير لمؤشر حرية الإنسان، احتلت إيران المرتبة 154 من بين 162 دولة بالتقرير السنوي الذي تعده معاهد متخصصة، من بينها معهدا كاتو وفريزر.