توتر في وسط بيروت واشكالات تحت جسر الرينغ

ارتفعت حدة التوتر في وسط بيروت بعد سلسلة من الاستفزازات ادت إلى صدامات متعددة تحت جسر الرينغ بين المحتجين والقوى الأمنية وبين عناصر حزبية قادمة من منطقة الخندق الغميق مع المحتجين، سرعان ما تحولت الى رشق بالحجارة واشكال بالأيدي.

وحاولت عناصر الجيش اللبناني تشكيل جدار بشري أمام المحتجين في بشارة الخوري لمنعهم من التقدم اكثر باتجاه جسر الرينغ، كذلك وصلت عناصر من مكافحة الشغب وفوج المغاوير لوقف التعديات والاشكالات بين الطرفين.




انتشر الجيش اللبناني عند مدخل الخندق الغميق وأقام نقطة ثابتة في المحلة، بالتوازي مع التظاهرة في ساحة الشهداء.

وعمد عدد من الشبان الى التجمع داخل الخندق، علما أن مصادر حزب الله تقول، وبالتنسيق مع حركة أمل، إن لا نية للتدخل وأن الجيش الموجود لمنع أي احتكاك ممكن أن يحصل مع المتظاهرين.