//Put this in the section

وزير الداخلية: من كسّروا سيارات المتظاهرين في عين التينة لا سلطة لي عليهم!

بعد ان أُشبِع المتظاهرون في عين التينة ضربا وتكسيرا للسيارات، خرج وزير الداخلية #محمد_فهمي بتصريح أقل ما يقال فيه أنه يؤكد على “دولة كل مين ايدو الو”.

فقد قال وزير الداخلية بعد جلسة مجلس الوزراء:”بخصوص ما حصل مع المحتجين مع حرس عين التينة من تكسير للسيارات، هؤلاء غير تابعين لوزارة الداخلية ولا سلطة لي عليهم”.




وشدد على أنه “مع التظاهرات السلمية اما الاستفزاز واقفال الطرقات فممنوع”،مضيفاً: “اذا كانت التحركات الشعبية سلمية ستجدونني امامهم”.

وأعلن فهمي أن قرار المفرد والمزدوج مستمر، وأي قرار يتعلق به يعود لمجلس الوزراء.

وتوّقع انعقاد المجلس الاعلى للدفاع نهاية هذا الاسبوع للبحث بتمديد حالة التعبئة العامة.

Kataeb