//Put this in the section

حاولت إسرائيل إنقاذها دون جدوى.. وفاة “عرابة التطبيع” في السودان بسبب فيروس كورونا

كشفت وفاة السفيرة نجوى قدح الدم، في السودان، الأربعاء 27 مايو/أيار 2020، حقيقة الطائرة الإسرائيلية التي نزلت مؤخراً في الخرطوم، على الرغم من نفي المسؤولين في السودان لوصول أي طائرة إسرائيلية إلى البلاد.

إذ قالت وسائل إعلام إسرائيلية، الخميس 28 مايو/أيار، إن طائرة إسرائيلية كانت قد توجّهت إلى السودان بهدف نقل السفيرة، نجوى قدح الدم، والمعروفة بكونها “عرابة التطبيع” بين الخرطوم وتل أبيب، من أجل محاولة إنقاذها بعد أن أصيبت بفيروس كورونا المستجد.




المجلس السيادي ينعى السفيرة: فقد نعى مجلس السيادة في السودان المستشارة بالمجلس، السفيرة نجوى قدح الدم، التي تُوصف بأنها عرابة التطبيع بين الخرطوم وتل أبيب، والتي توفيت جراء فيروس كورونا رغم محاولة طاقم طبي إسرائيلي إنقاذها.

قال بيان لمجلس السيادة الانتقالي إن الفريق عبدالفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو (حميدتي) نعيا السفيرة قدح الدم، المعروفة إعلامياً بـمهندسة اللقاء الذي جمع البرهان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في فبراير/شباط الماضي، في أوغندا.

كما أشار البيان إلى وفاة المستشارة دون أن يحدد السبب، وقال إنها أسهمت في تعزيز علاقات السودان الخارجية.

محاولة إنقاذ إسرائيلية: قالت قناة عبرية، الأربعاء، إن طائرة إسرائيلية على متنها طاقم طبي حطّت الإثنين بالسودان، في محاولة لإنقاذ الدبلوماسية الأوغندية نجوى قدح الدم، مهندسة العلاقات بين تل أبيب والخرطوم، والتي توفيت في وقت سابق بكورونا.

بينما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السودانية حول ما أوردته القناة “13” الإسرائيلية الخاصة.

إلا أن الناطق باسم مطار الخرطوم الدولي محمد المهدي عبدون، صرح الثلاثاء لوكالة الأناضول، أن المطار لم يستقبل طائرة إسرائيلية، وذلك رداً على تقارير إعلامية بهذا الخصوص.

أفادت القناة “13” أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كشف خلال جلسة الحكومة، الأحد، أنه هاتف رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان، وهنأه بعيد الفطر، دون أن يشير إلى تطرقه معه إلى الحالة الصحية لـ”قدح الدم”.

كما نقلت القناة عن المحامي الإسرائيلي نيك كوفمان، الذي كان شريكاً لقدح الدم، في تبادل الرسائل الأولى بين نتنياهو والبرهان، قوله “كانت نجوى دبلوماسية ممتازة، ولولا نشاطها لما كانت هناك علاقات بين إسرائيل والسودان”.

كيف اكتشفت الطائرة؟ أقلعت طائرة إسرائيلية صغيرة صباح الإثنين، من مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب (وسط)، وحطت في العاصمة السودانية، بحسب المصدر ذاته. وقالت القناة إن الرحلة كانت ستبقى سرية لولا أن تم التقاط مسارها غير المعتاد عبر مواقع تتبع حركة الطيران على الإنترنت.

أضافت أن طاقماً طبياً إسرائيلياً كان على متن الطائرة لدى هبوطها في الخرطوم، إضافة إلى أدوية للتعامل مع كورونا، وكذلك مسؤول سياسي إسرائيلي كبير (لم تسمه) يعمل على ملف العلاقات بين تل أبيب والخرطوم.

رغب الإسرائيليون بدايةً في نقل قدح الدم لتلقي الرعاية الطبية في تل أبيب، قبل أن يتبين لهم أن حالتها الصحية خطيرة ولا تسمح بذلك، وفق المصدر ذاته.